أحدث إبهارات آبل: مكبر صوت لاسلكي يعرف ذوق صاحبه.. ساعة بنظام Siri.. وأقوى Mac على الإطلاق

تم النشر: تم التحديث:
WWDC
SAN JOSE, AMERICA - JUNE 05: Apple's CEO Tim Cook speaks during the opening keynote address the 2017 Apple Worldwide Developer Conference (WWDC) at San Jose Convention Center on June 5, 2017 in San Jose, California, America. The WWDC kicks off on Monday with speeches themed on new operating system, new iPad Pro and HomePod, music speaker and home assistant. (Photo by Heng Qi/VCG via Getty Images) | VCG via Getty Images

انطلق مؤتمر آبل العالمي للمطورين، 5 يونيو/حزيران 2017، الذي تكشف فيه عملاقة التكنولوجيا عن نسخ جديدة من حواسيب ماك، وأجهزة آيباد، وبعض الأجهزة الذكية والتحديثات، وذلك حتى الـ9 من الشهر ذاته، إذ تستمر آبل خلال تلك المدة بإبهارنا بابتكاراتها الجديدة.

وفي هذا التقرير، نستعرض أبرز ما كشفت عنه آبل، وبعض الابتكارات المتوقع أن تكشف عنها خلال أيام انعقاد مؤتمرها:


iMac Pro.. أقوى Mac على الإطلاق




wwdc

كشفت آبل النقاب عن حاسبها الجديد iMac Pro، المنتج الجديد كلياً، والمصمم لأعمال المحترفين، عبر شاشة Retina 5K من قياس 27 إنشاً، ومعالجات Xeon بما يصل حتى 18 نواة معالجة، وأداء جرافيك يصل حتى 222 تيرافلوب.

ويعتبر الحاسب الجديد وحشاً عندما يتعلق الأمر بالرسوميات، كما يعتبر أقوى Mac على الإطلاق، ويشمل مساحات تخزين داخلية من نوع SSD بسعات تصل حتى 4 تيرابايت، وذاكرة ECC تصل إلى 128 غيغابايت، ويمكن توصيل ما يصل إلى مصفوفتين RAID عاليتي الأداء وشاشتين 5K في الوقت ذاته بفضل 4 منافذ Thunderbolt 3، ويتميز iMac Pro بشبكة Ethernet بسرعة 10 غيغابت لسرعات أكبر حتى عشر مرات.

وقد عمدت الشركة إلى تحديث خط إنتاج حواسيبها، الذي تم آخر تحديثٍ له عام 2015، لذا جرى تصميم iMac Pro ليعمل بواسطة معالجات Intel Xeon من الجيل الجديد تصل لـ18 نواة لمعالجة أكثر أعمال المحترفين تطلباً، ويقدم iMac Pro مع بنية فلاش وتصميم حراري جديدين كلياً قدرات تبريد أفضل حتى 80% في تصميم iMac النحيف والسلس ذاته، مع هيكل رمادي فلكي جديد وشاشة Retina 5K مقاس 27 إنشاً تدعم مليار لون.

ويأتي iMac Pro مع وحدة معالجة الرسومات Radeon Pro Vega الجديدة، أكثر بطاقات الرسوميات تطوراً في جهاز Mac على الإطلاق، ومع معالج يضم الجيل الجديد من نوى الحوسبة وذاكرة تردد عالي HBM2 تصل لـ16 غيغابايت، ويقدم iMac Pro عبر وحدة معالجة الرسوميات Vega قدرة حاسوبية مدهشة تصل إلى11 تيرافلوب في الدقة الفردية لتصيير 3D أسرع ومعدل إطارات عال للواقع الافتراضي.

كما يعتمد على أحدث معالجات شركة إنتل Kaby Lake، وشاشات عرض أكثر إشراقاً بنسبة 43%، إذ تقدم 500 شمعة من السطوع، وما يصل إلى 64 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، ورسوميات أسرع بنسبة تصل إلى 80%، ومساحات تخزين داخلية جديدة تصل إلى 2 تيرابايت.

ويتميز حاسب iMac Pro بهيكل رمادي يجمع بين الأداء المذهل لتعديل الغرافيك المتقدم وإنشاء محتوى الواقع الافتراضي، وتصيير ثلاثي الأبعاد أسرع، فيما يبدأ شحن حواسيب iMac Pro، في شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، على أن تبدأ الأسعار من 1100 دولار لنموذج 21.5 إنش و1300 لنموذج 21.5 إنش 4K.


MacBook وMacBook Pro بمعالجات أسرع




wwdc macbook

كما كشفت عن تحديثات MacBook وMacBook Pro بمعالجات أسرع، وأضافت أقراص تخزين داخلية SSD أسرع بنسبة 50% إلى MacBook، كما يحتوي على معالجات Kaby Lake الأحدث والأسرع من شركة إنتل مع معالج Core i7 بتردد حتى 1.3 غيغاهيرتز، ويصل إلى 3.6 غيغاهيرتز مع خاصية Turbo Boost.

ويدعم حتى ضعفي الذاكرة، ويعد MacBook أنحف وأخف نوت بوك للاستخدام على مدار الساعة، فيما لا يتعدى وزنه كيلوغراماً واحداً، وسمكه لا يتعدى 13.1 ميليمتر.

فيما قدمت MacBook Pro جديداً، به معالجات رسومات جرافيك أسرع بشكل قياسي، ويحتوي الإصدار مقاس 13 إنشاً على معالجات Kaby Lake بتردد حتى 3.5 غيغاهيرتز، ويصل إلى 4.0 غيغاهيرتز مع خاصية Turbo Boost، بالإضافة إلى معالجات Core i7 بتردد 3.1 غيغاهيرتز، ويصل إلى 4.1 غيغاهيرتز مع خاصية Turbo Boost، فيما يبلغ سعره 4399 درهماً إماراتياً أو قرابة 1200 دولار أميركي.



wwdc

بينما يأتي حاسب MacBook Pro مقاس 15 إنشاً برسومات غرافيك منفصلة أكثر قوة وبذاكرة فيديو أكبر، إذ يعتبر أفضل نوت بوك للمحترفين تصنعه شركة آبل بفضل شريط Touch Bar المبتكر مع Touch ID وشاشة Retina الخلابة بدرجة سطوع 500 شمعة/المتر المربع وThunderbolt 3، والأداء المذهل في التصميم سهل الحمل، كما قامت آبل اليوم بتحديث حاسب MacBook Air مقاس 13 إنشاً بمعالج بتردد 1.8 غيغاهيرتز.

وتتوفر الإصدارات المحدثة من حواسيب iMac وMacBook وMacBook Pro وMacBook Air للطلب والشراء من متجر Apple Store ابتداءً من يوم الأربعاء، 7 يونيو/حزيران الحالي، عبر زياردة apple.com/mac.


الذكاء واللياقة في WatchOS 4




wwdc

وعرضت الشركة ساعة Apple Watch بنظام WatchOS 4، مع وجه ساعة Siri الاستباقي، الذي يعرض أكثر المعلومات التي يحتاجها المستخدم خلال اليوم، كلما رفع المستخدم يده لينظر إلى الساعة، إذ تحدث المعلومات بشكل تلقائي ديناميكي، اعتماداً على أمور مثل التوقيت والعادات اليومية والبيانات القادمة من التطبيقات المختلفة، مثل تطبيقات النشاط والمنبه والتنفس والتقويم والخرائط والتذكيرات.

فضلاً عن تطبيق النشاط بتدريبات مخصصة، ويتلقى المستخدمون في كل صباح إشعارات مخصصة لهم تخبرهم إن كانوا على وشك تحقيق إنجاز، أو اقتراحات بما يمكنهم فعله لتحقيق نفس مستويات الأنشطة التي حققوها سابقاً، كما يمكنه تحديد مجموعة تمارين تلقائية، عبر تزويده بخوارزميات الحركة ومعدل نبضات القلب.

كما تتمتع الساعة بتجربة موسيقية جديدة بالكامل، إذ يتم تلقائياً مزامنة المجموعة الموسيقية للمستخدم عبر ميزتي My New Music Mix وMy Favorites Mix، كما أصبح بإمكان المستخدمين مع WatchOS إرسال وتلقي الأموال مع أصدقائهم وأقاربهم بسرعة وسهولة وأمان باستخدام Apple Pay، وذلك إما في تطبيق الرسائل أو باستخدام Siri.

وتتوفر Apple Watch بإطار بمقاسين 38 ميليمتراً و42 ميليمتراً. وتتوفر Apple Watch Series 1 بإطار ألومنيوم ذهبي، أو ذهبي وردي، أو فضي أو رمادي فلكي مع حزام رياضي بأسعار تبدأ من 1099 درهماً إماراتياً، أي 300 دولار أميركي، بينما تتوفر Apple Watch Series 2 بإطار ألومنيوم ذهبي أو ذهبي وردي أو فضي أو رمادي فلكي، أو بإطار ستانلس ستيل أسود فلكي، مع مجموعة من الأحزمة بأسعار تبدأ من 1499 درهماً إماراتياً، أي نحو 400 دولار أميركي، كما تتوفر Apple Watch Edition بإطار سيراميك وبأسعار تبدأ من 4999 درهماً إماراتياً، أي نحو 1360 دولاراً أميركياً، وذلك عبر Apple.com.

فيما تتوفر أحزمة Apple Watch Sport الرياضية والمشبك الكلاسيكي عبر apple.com، إذ يباع الحزام الرياضي بسعر 199 درهماً إماراتياً، أي 55 دولاراً، والمشبك الكلاسيكي بسعر 599 درهماً إماراتياً، أي 165 دولاراً أميركياً، بينما يبلغ سعر أحزمة النايلون المحبوك 199 درهماً إماراتياً، أي 55 دولاراً أميركياً، كما يباع حزام Nike Sport الرياضي بنفس السعر.


مكبر صوت لاسلكي HomePod




wwdc

عرضت آبل مكبر الصوت المنزلي اللاسلكي HomePod، الذي يعيد ابتكار الموسيقى في المنزل بجودة صوت مذهلة وذكاء مبهر، بحيث يمنح مكبر الصوت لمستخدميه جودة صوت رائعة باستخدام إمكانات الإدراك الفراغي، للتعرف على موقعه في الغرفة، ومن ثم ضبط الصوت تلقائياً.

ويمكن للمستخدمين الوصول إلى 40 مليون أغنية، كما أنه قادر على معرفة أدق تفاصيل التفضيلات الموسيقية لصاحبه وذوقه الشخصي عبر تطبيق Siri، كما يحتوي على 7 مكبرات صوت، ليستمتع المستخدم بتجربة صوتية نقية عالية التردد مع إمكانية التحكم في الاتجاهات وتكنولوجيا قوية صممت خصيصاً لتحتفظ بثراء التسجيلات الأصلية وتحقق الغرض المقصود منها.



wwdc

كما أن HomePod يعتبر مساعداً منزلياً يمكنك من خلاله إرسال الرسائل والحصول على تحديثات بشأن الأخبار والرياضة والطقس، وكذلك التحكم في أجهزة المنزل الذكية بكل بساطة، فليس على المستخدم إلا أن يطلب من Siri تشغيل الإضاءة أو إغلاق الستائر أو تنشيط مشهد ما.

ويتوفر HomePod ابتداءً من شهر ديسمبر/كانون الأول 2017، بسعر 349 دولاراً أميركياً باللونين الأبيض والرمادي الفلكي، على أن ينحصر توفره في بادئ الأمر على أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، ويتوافق HomePod مع iPhone 5s وما بعده من الأجهزة التي تعمل بنظام iOS 11.


App Store جديد كلياً




wwdc app store

وكشفت شركة آبل عن متجرها للتطبيقات App Store الجديد كلياً مع تصميم جديد لصفحات Today وGames وApps المليئة بالقصص والمقالات، ما يجعل اكتشاف التطبيقات والألعاب أسهل من أي وقت مضى.

وقام عملاء App Store حتى الآن بتنزيل أكثر من 180 مليار تطبيق، ودفعت الشركة أكثر من 70 مليار دولار للمطورين منذ إطلاق المتجر في عام 2008، فيما حقق منذ بداية العام الجاري أرباحاً بحوالي 10 مليارات دولار، مما يجعله سوق البرمجيات الأكثر حيوية في العالم، لذا اهتمت الشركة بتطويره.


macOS High Sierra بتكنولوجيا متطورة




mac high sierra

عرضت آبل نظامها الجديد macOS High Sierra ذا التقنية المتطورة للتخزين والفيديو ورسومات الجرافيك، مع إدخال تحسينات على تطبيقات شائعة مثل الصور وSafari والبريد، ويعد النظام الجديد أحدث إصدار من نظام التشغيل المكتبي الأكثر تطوراً في العالم، مع تخزين مركزي جديد.

إذ يدعم معيار ترميز الفيديو العالي الكفاءة HEVC، وتحديثاً في تكنولوجيا Metal المتطورة لرسومات الغرافيك، مع تحسينات في التطبيقات، بما فيها تطبيقات الصور وSafari والبريد، إذ استفاد المطورون في تحديثه بقدرات التعلم الآلي.

كما يتميز نظام إدارة الملفات من الشركة بأداء معزز وأمان وموثوقية في الوصول إلى البيانات، ويساعد نظام إدارة الملفات في حماية البيانات من انقطاع التيار أو فشل النظام، ويحافظ على أمن الملفات من خلال تشفير ثابت في النظام، كما يحافظ على توافق تام في قراءة وكتابة البيانات والأقراص المبنية على نظام HFS السابق، وقد صمم ليتقبل أي تطورات مستقبلية في تكنولوجيا التخزين.

ويمكن دفق وتشغيل الفيديوهات بدقة 4K بجودة مذهلة، وبفضل دعم معيار ترميز الفيديو العالي الكفاءة (HEV CH.265) السائد في المجال، مع أحجام ملفات أصغر حتى 40% مقارنةً بمعيار H.264 الحالي مع معيار HEVC، وتسمح الشركة بدفق الفيديوهات العالية الجودة على شبكات كانت تقتصر على دفق فيديوهات بدقة HD.

ويسمح للمستخدمين الذين يحتاجون إلى أداء فائق الجمع بين Thunderbolt 3 وMetal 2 للوصول إلى معالجات رسومات غرافيك خارجية قوية، كما توفر مجموعة أدوات المطورين لرسومات الغرافيك الخارجية External Graphics Developer Kit للمطورين كل البرامج والأجهزة التي يحتاجون إليها لتعزيز تطبيقاتهم.

ويضاف إلى تطبيق الصور في macOS High Sierra شريط جانبي مفعل دائماً يعرض الألبومات وأدوات التنظيم، كما يشمل عرض التحرير بتصميمه الجديد أدوات جديدة فعالة، مثل ميزة المنحنيات التي تسمح بضبط الألوان والتباين بدقة، بالإضافة إلى ميزة اللون الانتقائي التي تسمح بالقيام بتعديلات مع مجموعة ألوان معرفة.

ويمكن الآن أيضاً تعديل صور Live Photos بتأثيرات ممتعة، وتقوم ميزة الذكريات بانتقاء صور وفيديوهات المستخدمين ضمن عدة مواضيع جديدة، ويدعم تطبيق الصور أدوات التعديل الخارجية بحيث يمكن فتح Photoshop، وPixelmator وغيرها من التطبيقات داخل تطبيق الصور مباشرة مع حفظ التعديلات في مكتبة تطبيق الصور مباشرة.


هناك الكثير في جعبة آبل




wwdc

بالإضافة إلى كل السابق إعلانه، والذي يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً كبيراً في تطويره بالاعتماد على خصائص نظام Siri، من المتوقع أن تسرِّب الشركة بعضَ المعلومات عن جهاز آيفون الجديد، الذي سيُكشف عنه في وقتٍ لاحق من العام الحالي، والذي سيكون مزوداً بتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد ومجسات، وبعض الخصائص المرتبطة بالواقع المعزز.

ومن المنتظر أن يشتمل نظام التشغيل المحدث iOS 11 الذي ستصدره آبل على تحديث لخدمة تنزيل الموسيقى. وفي ظل تخطيط الشركة لإصدار حوالي 10 مسلسلات تلفزيونية أصلية خاصة بها مع نهاية العام الجاري، سيجعل هذا التحديث محتوى الفيديو أوسع انتشاراً بكثير، حسب ما أكده مهندس خدمة الموسيقى في آبل، جيمي لوفين، لصحيفة Bloomberg في أبريل/نيسان الماضي.

يبدو أن الشركة تسعى من خلال مؤتمرها الحالي إلى بسط سيطرتها على مجال تطوير البرمجيات، بحسب رأي شانون كروس، المحلل في مؤسسة Cross للأبحاث.