بورصة قطر تتعافى.. ارتفاع مؤشر الدوحة بعد هبوطه عقب الخلاف الدبلوماسي مع دول عربية

تم النشر: تم التحديث:
QATAR STOCK
KARIM JAAFAR via Getty Images

تعافى المؤشر القطري في التعاملات المبكرة الثلاثاء، 6 يونيو/حزيران 2017، بعد أن هوى أمس الإثنين، عقب قطع السعودية والإمارات ودول عربية أخرى العلاقات مع الدوحة لاتهامها بدعم الإرهاب.

وبعد نصف ساعة من بدء التداول، ارتفع المؤشر القطري 2.7%.

وكان المؤشر قد سجل في وقت سابق مكاسب 3.2%، مقارنة مع خسائر أمس التي بلغت 7.3%.

وقفز سهم مصرف الريان الإسلامي 7.4%، وفودافون قطر الأكثر تداولاً 3%.

وقال مديرو صناديق، إن ثمة آمال بأن تدخل الصناديق القطرية الحكومية السوق لشراء الأسهم ودعم السوق، ولكن لم يتضح ما إذا كان هذا حدث إلى الآن.

كما أن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أبدى الثلاثاء استعداد الدوحة لقبول جهود الوساطة، مضيفاً أن أمير البلاد أرجأ خطابه لمنح الكويت فرصةً للعمل على إنهاء التوترات الإقليمية.

وتحدَّث الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر هاتفياً، الليلة الماضية، مع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، وقرر تأجيل إلقاء كلمة للشعب القطري كما طُلب منه.

وقرَّرت الدوحة عدم الرد بإجراءات مماثلة.