لهذا السبب أرجأ أمير قطر خطابه أمس.. الدوحة تؤكد أنها مستعدة لقبول جهود الوساطة لتخفيف التوتر

تم النشر: تم التحديث:
PRINCE OF QATAR SHEIKH TAMIM
BERTRAND LANGLOIS via Getty Images

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الثلاثاء 6 يونيو/حزيران 2017، إن الدوحة مستعدة لقبول جهود الوساطة لتخفيف التوتر، بعد أن قطعت دول عربية كبرى العلاقات معها، مضيفاً أن أمير قطر أرجأ خطابه لمنح الكويت فرصةً للعمل على إنهاء التوترات الإقليمية.

وتحدَّث الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر هاتفياً، الليلة الماضية، مع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، وقرر تأجيل إلقاء كلمة للشعب القطري كما طُلب منه.

وقرَّرت الدوحة عدم الرد بإجراءات مماثلة.

وكانت السعودية ومصر والإمارات والبحرين أعلنت قطع العلاقات مع قطر، أمس الإثنين، وانضمت حكومة شرق ليبيا وجزر المالديف لها في وقت لاحق.