مايكل جاكسون اخترع حذاءً ومارلون براندو ابتكر قطعةً موسيقية.. تعرَّف على 10 مخترعين من المشاهير

تم النشر: تم التحديث:
GODFATHER
other

عندما نفكر في "مخترعين مشاهير" فإن أول ما تستدعيه عقولنا هي أسماء مثل توماس إديسون، نيكولا تسلا أو بنيامين فرانكلين.

لكن إذا قلبنا التعبير إلى "مشاهير مخترعين" فإننا سوف نتحدث عن أشخاص مختلفين مثل: مايكل جاكسون، فرانسيس فورد كوبولا، مارك توين أو مارلون براندو.

هؤلاء الأشخاص منهم من اشتهر لموسيقاه المميزة أو كتبه أو أفلامه، لكن ليس بسبب الأشياء التي أدخلتهم إلى تاريخ المخترعين.

فيما يلي نتعرف على مشاهير قاموا باختراع بعض الأشياء، بحسب صحيفة El espanol.


1- مارك توين: مشبك حمالة الصدر


ملايين النساء يستطعن ارتداء ملابسهن كل يوم بفضل مؤلف "مغامرات توم سوير".

مارك توين المؤلف الأميركي والذي عُرف بكتاباته الساخرة والفكاهية كان يُبدي كذلك اهتماماً كبيراً بالعلم، وكان صديقاً مقرباً لنيكولا تسلا.

كانت أولى خطواته في عالم الاختراعات شديدة التواضع، ولكن جاء تأثيرها غير متوقع.

في عام 1871، سجل توين براءة اختراع باسمه الأصلي (صامويل كليمنس) لإدخاله تحسينات على الأحزمة المطاطية للملابس والتي كانت تستعمل للملابس الفضفاضة، وتم استخدامها لاحقاً في حمالات الصدر النسائية.

في حديثه عن هذا الاختراع قال توين "يمكن استخدام اختراعي لتضييق السراويل وحمالات الصدر وغيرها، ولن أوضح استخداماته بشكل أعمق من ذلك".

لاحقاً كان له اختراعٌ ثانٍ وهو القصاصات اللاصقة الذاتية، وهي مادة لاصقة مجففة تبلل قبل استخدامها.


2- فرانسيس فورد كوبولا: تيشيرت لسهولة حك الظهر!


يُعرف مخرج فيلم Godfather وApocalypse Now أيضاً بتنوع أنشطته الاحترافية بجانب أعماله السينمائية العبقرية، ولكن ربما كان عمله كمخرج يجلس على كرسيه ساعات طويلة سبباً لاختراعه الغريب.

صمم كوبولا تيشيرتاً مقسماً إلى شبكة من المربعات المرقمة بحيث يستطيع إخبار الشخص الذي يساعده للوصول إلى المكان الذي يريد حكه ولا تستطيع يده الوصول إليه.


3- غاري بورغوف: جهاز صيد الأسماك ورافعة المرحاض العام


ربما لم يسمع البعض اسم غاري بورغوف، ولكن الأكيد أن الكثيرين قد شاهدوا هذا الجندي الخجول الذي يرتدي النظارات، والذي يدعى رادار في فيلم Mash - 1970، وفي المسلسل التليفزيوني أيضاً الذي حمل الاسم نفسه لاحقاً.

لم يحصل بورغوف على الجوائز السينمائية نظراً لأنه لم يكن له الكثير من الأعمال الفنية، ولكن ماذا عن براءات الاختراع؟

حصل بورغوف على براءة اختراع لجهاز يسهل الصيد عن طريق جذب الأسماك بالاعتماد على الطعم والصوت والضوء.

وهناك أيضاً اختراعٌ استخدمه الكثيرون في وقت ما: رافعة كانت تستخدم في المراحيض العامة بحيث نستطيع تجنب لمس المرحاض.


4- مايكل جاكسون: أحذية مضادة للجاذبية




jakswn

خلال حياته، أثبت ملك البوب، الذي رحل عن عالمنا في عام 2009، فائدة اختراعه الذي سُجل باسمه وساعده على خلق وهم تحدي الجاذبية في عروضه أمام الجماهير.

كان هذا الاختراع الذي سُجل باسم مايكل جاكسون في عام 1992 عبارة عن حذاء مثبت إلى الأرضية من خلال فتحة في الكعب بحيث يستطيع من يرتديه أن يميل إلى الأمام دون أن يسقط بالرغم من أن مركز جاذبية الجسم يقع بعيداً عن القدمين.

المثير للدهشة أنه قد تخلى عن براءة الاختراع لصالح شركة Triumph للملابس الداخلية!


5- ألبرت أينشتاين: سترة بلا أكمام


ربما يكون هذا غريباً ولكنه ليس أمراً غير متوقع أن يسجل العبقري الألماني ألبرت أينشتاين براءة اختراع مع صديقه عالم الأشعة، غوستاف باكي، باختراع كاميرا تضبط تلقائياً كمية الضوء التي يُسمح بإسقاطها على الوسيط الفوتوغرافي، مما أدى لاحقاً إلى اختراع الكاميرات الأوتوماتيكية.

ولكن ما يصعب توقعه هو أن هذا العبقري الذي كان يكره الجوارب، والذي اعتاد على ارتداء ملابس متشابهة، قد صمم ملابس رجالية!

كان تصميمه عبارة عن سترة بلا أكمام، مع فتحة رقبة عميقة وطية عند الصدر وأزرار عند الخصر. ليس معروفاً إذا ما كان هذا الاختراع قد حقق نجاحاً مُرضياً.


6- مارلون براندو: أداة لضبط إيقاع آلات البونغو




1

بالنسبة لشخص مثله لم يسجل إلا براءة اختراع واحدة، فإن الأمر يبدو كما لو كان إجابة صحيحة على سؤال تافه، فما اخترعه لم يكن أكثر من أداة لضبط إيقاع آلات البونغو.

والحقيقة أن بطل فيلم Godfather كان عازفاً محترفاً على هذه الآلة الإيقاعية التي يصيبها النشاز عندما ترتخي رقعة الجلد المشدودة عليها.

ولتجنب العناء الذي يسببه إعادة ضبط الإيقاع بالطريقة اليدوية، اخترع براندو نظاماً مركباً داخل آلة البونغو نفسها، يتم لفه حولها بحيث يقوم بشد رقعة الجلد وتضييقها من جديد، ويمكن تشغيل تلك الأداة يدوياً، أو بواسطة محرك، أو عبر نظام أوتوماتيكي لضبط الصوت في الآلة تبعاً للتردد المرغوب.

قام براندو بتقديم براءة الاختراع في العام 2002، ولكن للأسف لم يمهله القدر حتى يشهد نشر اختراعه في نوفمبر من العام 2004، بعد 14 من وفاته.


7- جيمي لي كورتيس: حفاضات مزودة بمناديل مبللة


العديد من الآباء والأمهات، لاسيما المستجدون، يحتاجون إلى مساعدة شخص آخر أثناء تغيير حفاضات الأطفال، ليتمكنوا من التحكم في أقدام الطفل والحفاضة المتسخة والحفاضة النظيفة والمناديل المبللة في وقت واحد.

في سنة 1987، وجدت الممثلة جيمي لي كورتيس نفسها في مواجهة مثل هذا الموقف مع ابنتها بالتبني التي كان عمرها عاماً واحداً وقتها، وقررت أن تتصرف بشكل ما حيال ذلك، فلم تخترع ذراعاً إضافية للأم، ولكنها اخترعت حفاضات تحتوي بداخلها على المناديل المبللة.

الاختراع الذي صنعته بطلة فيلم "هالووين آند ريسك" يتكون من حفاضة تحتوي على جيب هوائي خارجي توجد فيه المناديل المبللة، وعلى ما يبدو فإن الممثلة قد رفضت أن تستغل براءة الاختراع كما أن شركات صناعة الحفاضات رأت أن الاختراع لن يكون قابلاً للتحلل البيولوجي.


8- هيدي لامار: نظام للتواصل السري




hedy lamar

لا يمكن أن تكتمل قائمة المشاهير المخترعين دون ذكر ما يمكن أن تكون الحالة الأشهر بينهم جميعاً، وهي حالة مطربة أفلام الأربعينيات من القرن العشرين، هيدي لامار.

اخترعت الممثلة فائقة الجمال وذات العقل الفذ هيدي لامار في سنة 1941، نظاماً لتلافي اختراق موجات البث الإذاعية، بالتعاون مع صديقها رائد الآلات الموسيقية الأوتوماتيكية جورج أنثيل، ويعمل هذا النظام من خلال جهاز يشبه إسطوانات الورق المثقوب التي كانت تستعمل في آلة البيانولا، التي تقوم بشكل أوتوماتيكي بتغيير تردد البث دون الحاجة لضغط الأزرار وفقاً لتسلسل معين معروف فقط عند الطرف الآخر المُستقبِل للإشارة.

كان هذا الاختراع سابقاً جداً لعصره إلى درجة أنه قد تم تجاهله وقتها، ولكن مفهوم تشفير الترددات بين أطراف التواصل بهذا الشكل يتم تطبيقه اليوم في أنظمة الوايفاي والبلوتوث.


9- إيدي فان هيلين: دعامة الغيتار


سجّل العديد من الموسيقيين وصناع الأفلام براءات اختراعات في مجال عملهم، منهم مثلاً: جيمس كاميرون ومنصته التي تعمل تحت الماء، وستيفين سبيلبيرغ ومنصة التصوير "دولي" التي صنعها، أو الأمير روجرز نيلسون، الذي اشتهر بلقب الفنان قبل أن يحصل على لقب الأمير، واختراعه الغيتار ذي المفاتيح.

غير أن أكثرهم إثارة للفضول هو إيدي فان هيلين، الذي يعد أعظم عازفي الغيتار في مجال موسيقى الروك في كل العصور تبعاً لقراء مجلة Guitar World، أو ثامن أعظم عازف وفقاً لمجلة Rolling Stone، وقد أكسب إيدي فان هيلين طريقة "التابينغ" شعبية كبيرة، أي استخدام أصابع كلتا اليدين في العزف على أوتار الغيتار.

سجل الفنان الهولندي براءة اختراعه في سنة 1985 لدعامة تبقي الغيتار في وضع رأسي بحيث تصير كلتا اليدين حرتين في الحركة على أوتاره، وتتكون هذه الدعامة من رف قابل للطي يرتكز على الساق، بحيث يصبح جسم الغيتار عمودياً على جسد العازف، ويتم فتح هذه الدعامة بمساعدة الجاذبية الأرضية حتى تتخذ هذا الوضع.


10- يوري جيلر: واقٍ من إشعاع الهواتف النقالة ومسابقة لتبني الأطفال


لابد من أن الساحر يوري جيلر الشهير بحركة مضاعفة الملاعق، كان قد شوهد في مكان مرجاني ما سنة 1996، وهو يقدم اختراعه لنوع من الواقي للهواتف النقالة التي تهدف إلى حماية المستخدم من الإشعاع الصادر من الجهاز.

من سوء حظ جيلر، ومن حسن حظ الآخرين، أنه لم تعرض أي دراسة موثوقة وجود علاقة بين استعمال الهواتف المحمولة والإصابة بأمراض مثل السرطان.

في الولايات المتحدة، حذرت غرفة التجارة الفيدرالية من استعمال دروع الإشعاع للهواتف المحمولة التي لم تثبت فعاليتها بشكل علمي.

سجل جيلر أيضاً براءة اختراعه لبرنامج مسابقات تلفزيوني ومذاع عبر الإنترنت يتنافس خلاله الأزواج ضد بعضهم البعض في سبيل الحصول على الحضانة القانونية لطفل، وهو ما أوحى لجيلر لاحقاً بنشر رواية حول الفكرة ذاتها، ولعله حاول حماية الفكرة عسى أن يضعها أحد ما موضع التنفيذ، وهو ما حدث بالفعل بالمناسبة.