تركيا تعقب على مقاطعة دول خليجية لقطر.. وهذا ما عرضته على الطرفين

تم النشر: تم التحديث:
MEVLUT CAVUSOGLU
Yiannis Kourtoglou / Reuters

دعت تركيا التي تقيم علاقات وثيقة مع دول الخليج الإثنين 5 يونيو/حزيران 2017 إلى الحوار وأبدت استعدادها للمساهمة في حل الخلاف بين قطر ودول خليجية ومصر قطعت علاقاتها مع الدوحة لاتهامها بدعم "الإرهاب".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو خلال مؤتمر صحافي في أنقرة "يمكن أن تحصل مشاكل بين الدول، لكن يجب أن يتواصل الحوار" مضيفا "بالتأكيد، سنقدم أي شكل من أشكال الدعم لكي يعود الوضع إلى طبيعته".

وأعرب جاويش أوغلو عن أسف بلاده للوضع القائم بين قطر وبعض الدول العربية، وقال، " تطور يشعرنا جميعًا بالأسف، ونرى أن استقرار المنطقة، واستقرار منطقة الخليج، ووحدتها واتحادها، هو من وحدتنا واتحادنا، وتركيا تساهم من أجل ذلك".

ولفت أن المنطقة تواجه مشاكل عديدة مثل الإرهاب والتطرف والطائفية والإسلاموفوبيا، و في هذا الخصوص، أكد أهمية العمل المشترك والتضامن في مكافحتها.

وأضاف " بالتأكيد ممكن أن تحدث مشاكل بين البلدان، واختلافات في الآراء، ولكن ينبغي استمرار الحوار في جميع الظروف، ولابد من استمرار الاتصالات لتحل المشاكل الموجودة من خلال الوسائل السلمية".

وفي وقت سابق اليوم، قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وليبيا العلاقات الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب" في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

ونفت قطر الاتهامات، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها.