الجبير: نعزز علاقاتنا الاستراتيجية مع مصر لمكافحة الإرهاب

تم النشر: تم التحديث:
1
1

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأحد 4 يونيو/حزيران 2017، إن بلاده "تعمل على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر خاصة في مجال مكافحة الإرهاب".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع الجبير ونظيره المصري سامح شكري عقب جلسة مشاورات ثنائية بينهما في القاهرة.

وأوضح الوزير السعودي أن "المشاورات استعرضت التحديات التي تواجه المنطقة (...) وهناك تطابق كامل في الرؤى بين البلدين"، على حد قوله.

وتابع أن بلاده "تعمل على تكثيف الجهود الإقليمية والدولية لمواجه الإرهاب".

ولفت إلى أن "القمة العربية الإسلامية الأميركية الأخيرة (التي انعقدت في الرياض في 21 مايو/أيار الماضي) كانت تاريخية، وكانت مؤشراً على بناء الولايات المتحدة لسبل الشراكة لمواجهة التطرف".

من جانبه، أشار شكري إلى أن جلسة المباحثات مع الجبير "راجعت اتفاقيات التعاون بين مصر والسعودية وآليات تنفيذها، وعلى رأسها الربط الكهربي بين البلدين".

وأضاف أن "المباحثات تطرقت أيضاً إلى تعزيز العلاقة الخاصة بين البلدين وأهميتها في دعم وحماية الأمن القومي في النطاق العربي".

وأعرب شكري عن تطلعه لـ"تعميق العلاقات بين مصر والسعودية، خاصة فيما يتعلق بملف الإرهاب".

وأشار إلى أنه ناقش مع نظيره السعودي "تجديد الخطاب الديني من أجل مكافحة الإرهاب".

وأضاف أنه تشاور مع الجبير أيضاً حول "ضرورة التصدي للدول التي تساند وتمول الجماعات الإرهابية".

وتعد زيارة الجبير لمصر التي تستمر لساعات، الأولى منذ آخر زيارة له مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز للقاهرة، في أبريل/نيسان 2016.

وكانت العلاقات توترت بين الرياض والقاهرة منذ تلك الزيارة على خلفية مواقف متضاربة بشأن عدة قضايا بينها الملف السوري، قبل أن تتحسن في الفترة الأخيرة بعد وساطات قادتها أطراف خليجية.