حدثٌ وقع في المغرب يتسبب بإغلاق صحيفة بحرينية

تم النشر: تم التحديث:
MOROCCO FLAG
YassminKa via Getty Images

قرَّرت وزارة شؤون الإعلام البحرينية ، الأحد 4 يونيو/حزيران 2017، "وقف إصدار وتداول" صحيفة "الوسط" المقربة من المعارضة "حتى إشعار آخر".

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية عن الوزارة، أن هذا القرار يأتي "لمخالفة الصحيفة القانون وتكرار نشر وبث ما يثير الفرقة بالمجتمع ويؤثر على علاقات مملكة البحرين بالدول الأخرى".

وقالت الوزارة إن الصحيفة نشرت في عدد اليوم مقالاً يتضمن "إساءة لإحدى الدول العربية الشقيقة" (لم تحددها).

ووفقاً لوكالة الأناضول، كانت الصحيفة البحرينية قد نشرت، اليوم الأحد، مقالاً للكاتب البحريني قاسم حسين تضمَّن انتقادات لتعامل الحكومة المغربية مع "حراك الريف" شمالي البلاد، الذي يطالب بالتنمية ورفع التهميش.

وأشارت الوكالة إلى أن الكاتب اعتبر أن الشعارات التي يحملها الحراك المغربي "تنشّط ذاكرة الرأي العام العربي بما كان يسمعه بداية انطلاق الربيع العربي".

وقال حسين في المقال الذي جاء تحت عنوان "احتجاجات الحسيمة المغربية تعيد قرع الأجراس"، إن "الشعوب لا تثور أو تحتج لمجرد اللعب أو مشاغبة السلطة، وإنّما تتحرك إذا شارفت على حافة المنحدر"، بحسب ما ذكرته الأناضول.

وكانت وزارة شؤون الإعلام البحرينية قد أوقفت، في يناير/كانون الثاني الماضي، الموقع الإلكتروني لجريدة "الوسط" لعدة أيام.

وجاء في قرار الوقف أنه يأتي "نظراً لتكرار قيام الجريدة بنشر وبث ما يثير الفرقة في المجتمع، وروح الشقاق والمساس بالوحدة الوطنية وتكدير السلم العام".

وأكدت الوزارة آنذاك أنها "لا تتوانى في اتخاذ أي إجراءات من شأنها منع تكرار أية أضرار بمصلحة البحرين وأمنها واستقرارها".

يذكر أن جريدة "الوسط"، تأسست عام 2002 من قبل مجموعة من المستثمرين البحرينيين، وتؤكد الجريدة في موقعها الإلكتروني أنها "صحيفة الطرح المتوازن والمستقل".