ترامب يعرض المساعدة على لندن بعد تعرضها لعدة هجمات إرهابية.. ويعود للترويج إلى حظر السفر

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Kevin Lamarque / Reuters

لجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تويتر بعد أحداث لندن ليعرض المساعدة على بريطانيا ويروج لحظر السفر المثير للجدل ويقول إنه مستوى إضافي من الأمن للأميركيين.

وهرعت الشرطة البريطانية إلى حادثين في وسط لندن بعدما دهست شاحنة مارة على جسر لندن وتحدثت تقارير عن عدة حوادث طعن بالقرب من منطقة بورو ماركت. وأعلنت الشرطة أن الحادثين إرهابيان.

trump

وقالت الشرطة إن ما لا يقل عن 6 أشخاص قتلوا. ‭‭‭‭ ‬‬‬‬وقال ترامب في تغريدة: "الولايات المتحدة ستفعل كل ما بوسعها لتقديم المساعدة في لندن والمملكة المتحدة.. سنكون هناك، نحن معكم. فليباركم الله!".

وقال البيت الأبيض في بيان إن ترامب تحدث مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتقديم التعازي وعرض "الدعم الكامل" من واشنطن للتحقيقات ومثول الجناة في الحادث أمام العدالة.

وأضاف ترامب في تغريدة أخرى: "نحن بحاجة للتحلي بالذكاء واليقظة والشدة. نريد أن تعيد لنا المحاكم حقوقنا. نريد حظر السفر كمستوى إضافي للأمان!".

وكانت وزارة الداخلية الأميركية قد أصدرت بياناً في وقت متأخر يوم السبت يقول: "لا توجد لدينا معلومات حالياً تدل على تهديد إرهابي محدد أو تهديد حقيقي في الولايات المتحدة".

وتأتي مناشدة ترامب لفرض حظر سفر في أعقاب طلبه العاجل بأن تقوم المحكمة العليا بإعادة الأمر التنفيذي الذي من شأنه أن يحرم أشخاصاً من دخول الولايات المتحدة من 6 دول يغلب على سكانها المسلمون. وقد أعاقت محاكم من درجة أدنى هذا الأمر.

ويقول منتقدون إن منطقه معيب ويهاجمون الحظر بعنف ويصفونه بأنه عنصري.

وأدانت وزارة الخارجية الأميركية في بيان ما وصفتها بأنها "هجمات جبانة تستهدف مدنيين أبرياء"، وكررت استعداد ترامب لتقديم أي مساعدة تطلبها السلطات البريطانية.

وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الوزارة، في بيان: "جميع الأميركيين يتضامنون مع شعب المملكة المتحدة".

وأكد شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، على تويتر أن فريق الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب أطلعه على حادث جسر لندن في بريطانيا، وأضاف أن فريق الأمن القومي سيواصل تقديم أحدث التقارير للرئيس.

وقالت وزارة الخارجية أيضاً إنها تراقب الوضع عن كثب في لندن ونصحت الرعايا الأميركيين في بريطانيا بمراعاة نصائح السلطات المحلية والإبقاء على اليقظة الأمنية.

وأشار مسؤولو إنفاذ القانون في المدن الأميركية الكبرى إلى أنهم ليسوا على دراية بأي تهديدات لكنهم على أهبة الاستعداد.

وقالت إدارة شرطة لوس أنجلوس في تغريدة على تويتر: "لا يوجد تهديد حقيقي أو له علاقة بلوس أنجلوس.. نطالب سكان لوس أنجلوس باليقظة".

ولفت مكتب مكافحة الإرهاب في إدارة شرطة نيويورك في تغريدة على تويتر إلى أنه نشر فرق الاستجابة للطوارئ في المناطق التي تشهد كثافات من المشاة.

وأكد حاكم نيويورك أندرو كومو في بيان أنه وجّه مسؤولي إنفاذ القانون لتشديد الإجراءات الأمنية والدوريات في المواقع الشهيرة بما في ذلك المطارات والجسور والأنفاق وأنظمة النقل الجماعي.