البلدان يستعيدان العلاقات بقوَّة.. روسيا تتجه لمدّ تركيا بأنظمة دفاع جوي متطوّرة

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN AND ERDOGAN
POOL New / Reuters

تقترب روسيا من التوصل إلى اتفاق مع تركيا لإمدادها بنظام "إس-400" الصاروخي للدفاع الجوي، بحسب ما أعلنت موسكو السبت 3 يونيو/حزيران 2017 في أحدث مؤشّرعلى استعادة العلاقات بين البلدين.

وصرحت شركة "روستيك" الروسية الحكومية العملاقة في بيان أن "موسكو وأنقرة انتهتا تقريباً من مناقشة الجانب الفني من عقد شراء إس-400".

وقالت الشركة إن وزارتي المالية في البلدين "تناقشان إمكانية منح أنقرة قرضاً لشراء" النظام الصاروخي.

وذكر سيرغي شيميزوف الرئيس التنفيذي لشركة روستيك أنه لا يعرف نتيجة المفاوضات المالية رافضاً الكشف عن أية تفاصيل عن صفقة البيع "نظراً لأنه لم يتم التوقيع على العقد بعد".

وتعتبر صفقة بيع هذا النظام الروسي المتطور المحتملة إلى تركيا مؤشراً جديداً على التحول في العلاقات بين البلدين منذ التوتر بينهما عقب إسقاط أنقرة مقاتلة روسية على الحدود السورية في 2015.

وتمكن الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والروسي رجب طيب أردوغان من إصلاح العلاقات بينهما كما ألغت روسيا معظم العقوبات التي فرضتها على تركيا عقب إسقاط المقاتلة باستثناء حظر استيراد الطماطم وأبقت على إعادة العمل بنظام تأشيرات الدخول.

وكانت روسيا أرسلت نظام "إس-400" الصاروخي الدفاعي إلى سوريا بعد إسقاط المقاتلة الروسية لحماية طائراتها التي تقوم بحملات قصف دعماً لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وتدعم أنقرة وموسكو طرفين مختلفين في النزاع السوري حيث تدعم موسكو نظام الأسد بينما تقوم تركيا بتسليح مسلحي المعارضة، إلا أنهما قامتا منذ العام الماضي بجهود مشتركة لإنهاء القتال.