هل تتخيَّل كيف سينتهي العالم؟.. شاهد إذاً هذا الفيديو الحقيقي لما حصل في المكسيك، ستعيد مشاهدته أكثر من مرة

تم النشر: تم التحديث:
1
1

إذا كنت تتخيل صورة نهاية العالم، كما عرضها فيلم "The Day After Tomorrow"، فإنَّ هذه العاصفة التي ضربت المكسيك ستفي بالغرض.

فقد انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للعاصفة، وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، الجمعة 2 يونيو/حزيران 2017، أن الفيديو ليس مفبركاً ولم يطرأ عليه أي تعديل حتى يبدو مثالياً.

ويظهر في الفيديو سحابة ضخمة يمكن مشاهدتها بالعين المجردة وهي تدور بطريقة حلزونية متشكلة من حركة تيارات هوائية.

وقالت الصحيفة الأميركية إنه "من المستحيل استنتاج ما إذا كانت تلك المرحلة الأخيرة من إعصار قُمعي أكبر في نهايته، أم أنَّ تلك هي العاصفة برُمَّتها. وربما يكون إعصارٌ قُمعي قد صاحَب تلك العاصفة على الأرض لفترةٍ من الزمن، وبالتالي لا يعدو ما نراه إلا أن يكون مرحلة تبدُّد السحابة".

وتبدو السحابة القُمعية بيضاء ناصعة وواضحة المعالم، ومُضاءة بأشعة الشمس، في حين أن صحيفة La Opcion المكسيكية أطلقت على العاصفة اسم "ذيل الشيطان"، وهو اسمٌ لم نسمع به من قبل، لكنَّه يبدو مناسباً لها.

وذكرت الصحيفة نفسها أنَّ العاصفة قد بدأت يوم الثلاثاء، 30 من مايو/أيار، في ولاية شيواوا المكسيكية.

وقال مسؤولو الطوارئ أمس الجمعة إن خمسة أشخاص لاقوا حتفهم بعدما أسقطت العاصفة المدارية بياتريس أمطاراً غزيرة على جنوب غرب المكسيك وتسببت في انهيارات أرضية دمرت منازل وألحقت أضراراً بالطرق واقتلعت الأشجار، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

وعلى الرغم من أن بياتريس لم تتحول إلى إعصار، تركت العاصفة طرقاً سريعة متضررة في ولاية واهاكا واضطرت السلطات لإلغاء رحلات جوية إلى مدن ساحلية في المنطقة.
وقالت السلطات إن انهياراً أرضياً في مدينة سان فرانسيسكو أوزولوتيبيك يوم الجمعة أسفر عن مقتل امرأتين بينما لقي رجل حتفه في سان بيدرو كواتوني نتيجة انهيار منزله.

وذكرت أجهزة الطوارئ في ولاية واهاكا يوم الخميس الفائت أن انهياراً أرضياً بقرية سان مارسيال أوزولوتيبيك تسبب في دفن بعض المنازل وأن عمال الإنقاذ عثروا على جثة صبي بينما لا يزال آخر مفقوداً. وأضافت أن امرأة قتلت جراء انهيار أرضي بقرية سان كارلوس ياوتيبيك.