"فتنة القطيف" والإرهاب وأبناء الوطن.. هكذا تحدث القصبي في "سيلفي 3" عن السُنة والشيعة

تم النشر: تم التحديث:
SDAF
sm

أثارت حلقة الجمعة 2 يونيو/حزيران 2017 من مسلسل "سيلفي 3" السعودي، تفاعلاً كبيراً على الشبكات الاجتماعية، حيث تناولت قصة اغتيال رجل دين شيعي يدعى السيد صادق الهاشمي، على يد اثنين من الشيعة، بعدما حاول التصدي لهما ومنعهما "من إثارة الفتنة وتضليل الشباب السعودي".

وجسد الفنان ناصر القصبي شخصية السيد صادق، وهو رجل دين شيعي معتدل "يرفض الإرهاب ويسعى لحماية الوطن من الفتنة"، إلا أنه يكتشف أن أحد معارفه "يتولى التغرير بالشباب وتضليلهم ودعوتهم لحمل السلاح"؛ ما كان سبباً في قيام عدد منهم بذبح رجل أمن بمدينة القطيف السعودية؛ وهو ما استدعى قيام قوات الأمن بمحاصرة الحي الذي شهد الجريمة تمهيداً للقبض على المتورطين.

وتظهر الحلقة محاولة السيد صادق، إقناع وجهاء المنطقة بإصدار بيان لإدانة جريمة قتل رجل الأمن، كما توجه إلى الشخص الذي كان يعرف ضلوعه في تضليل الشباب، وحاول مناقشته ودفعه للتراجع عما يفعل "حمايةً لأبناء الوطن"، إلا أنه في نهاية الحوار يقوم أحد الشباب المتأثرين بدعاوى المغالاة والعنف، بقتل السيد صادق؛ حتى تتوقف دعوته الرامية إلى التعايش ونبذ العنف.

وتعليقاً على الحلقة، قال الكاتب فهد الأحمري، في حديث لـ"هاف بوست عربي"، إنها استطاعت "أن تظهر أن الإرهاب ليس له دين أو طائفة، فتجسيد القصبي لرجل دين شيعي يسعى لوأد الفتنة دليل على تكاتف الشعب كله مع الدولة لحماية الوطن من الإرهابيين، سواء كانوا سُنة أو شيعة".

وأضاف أنها "أظهرت أيضاً كيف يتعامل الأمن السعودي مع الإرهابيين وحماية المدنيين، سواء كانوا شيعة أو سنة، فالجميع يحملون الجنسية السعودية والهوية الوطنية ولا فرق بينهم، والإرهابي إرهابي أيا كان دينه أو مذهبه".

وتداول النشطاء على تويتر عدداً من التغريدات التي تشيد بالحلقة التي تهدف إلى انتقاد الإرهاب بغض النظر عن الانتماءات المذهبية:

ورأى أحد المغردين أن "الفنانين السُنة كانوا أكثر شجاعةً في التصدي للتنظيمات الإرهابية السنية".

وردَّ عليه ناصر القصيبي بالإيجاب، قائلاً: