لإنكاره "التغير المناخي".. ليوناردو دي كابريو يقود الفنانين الأميركان في حملات ضد ترامب

تم النشر: تم التحديث:
LEONARDO DICAPRIO
Reuters

قدَّم الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو، والناشط في مجال التغيُّر المناخي، طريقةً جديدةً للاحتجاج على قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقيةٍ دوليةٍ لمكافحة ارتفاع درجات الحرارة، وتتمثَّل في تقديم المزيد من الدعم للمنظمات المهتمة بالقضية.

ودعا نجم الفيلم الوثائقي Before the Flood، الذي يتناول مشكلة التغيُّر المناخي، وصدر عام 2016، متابعيه على تويتر لدعم 3 منظماتٍ نشِطة؛ هي: Indivisible، وStand Up America، وNational Resources Defense Council، أو مجلس الدفاع عن الموارد الوطنية.

وتقوم المنظمة الأخيرة حالياً بجمع التبرعات من أجل تمويل تحرك قانوني مناهضٍ لسياسات ترامب المتعلقة بالبيئة.

فيما كتب دي كابريو على حسابه في تويتر: "شاركْ في دعم هذه المنظمات التي تقف على الخطوط الأمامية بهذه المواجهة".




وكان دي كابريو قد كتب بعد إعلان قرار ترامب مباشرةً: "اليوم، عانى كوكبنا. لقد أصبح القيام بتحرُّكٍ ما أكثر أهمية من أي وقتٍ مضى".



إذ أعلن ترامب قراره بالتخلي عن اتفاقية باريس للمناخ، التي وقَّعت عليها جميع دول العالم تقريباً، يوم الثلاثاء 30 مايو/أيار، كجزءٍ من مهمته لجعل "أميركا أولاً".

ونظراً لأن الولايات المتحدة تُعتبر ثاني أكبر مصدرٍ لانبعاثات الغازات الدفيئة، يُعتبر قرار ترامب بمثابة ضربةٍ كُبرى للجهود العالمية لمكافحة التغيُّر المناخي.

وكان ترامب قد وصف قضية التغيُّر المناخي في السابق بأنَّها مجرد "نكتة"، وهو معروفٌ بإنكاره فكرة التغيُّر المناخي.

فيما قُوبِلت دعوات الانسحاب من الاتفاقية، التي وُقعت في ديسمبر/كانون الأول 2015، بالتهكُّم والسخرية من الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، والأمم المتحدة، وعشراتٍ من قادة العالم الآخرين.

كما شارك العديد من المشاهير بآرائهم في الأمر، إذ كتب المغني الأميركي جون ليجند على تويتر: "يجب أن نُوقف هذا الأخرق. الأمر عاجل. عليكم أن تُصوِّتوا في انتخابات 2018".



وأضاف في تغريدةٍ أخرى: "ترامب هو مصدر حرجنا الوطني".




بينما علَّق المخرج مايكل مور على تويتر قائلاً: "أميركا أولاً، والأرض أخيراً".



وأضاف في تغريدةٍ أخرى: "لقد ارتكب ترامب لتوه جريمةً ضد الإنسانية. هذا الوحش المعروف بدأ في نشر أفعاله الوحشية لتشمل الكوكب بأكمله".



وسخرت الممثلة الكوميدية تشيلسي هاندلر في تغريدتها قائلةً: "لا أعتقد أنَّ دونالد ترامب يُدرك سخرية الأقدار التي دفعته لإعلان قراره بالتخلي عن اتفاقية باريس للمناخ في أثناء الوقوف داخل حديقة".



وكتبت المغنية كاتي بيري مُوجِّهةً كلامها لدونالد ترامب: "أسألك بكل تواضع أن تتذكَّر أطفالك وأبناءهم وجميع الأطفال الذين سيضطرون إلى التعايش مع نتيجة أفعالك".



فيما علَّق الممثل جورج تاكي على تويتر قائلاً: "ترامب سيُجبر الولايات المتحدة على الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ. ومن سوء الحظ أنَّ أحداً لم يخبر والده في الوقت المناسب بأنَّه ما كان يجب أن يُنجِبه أيضاً".



- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن النسخة الأميركية لموقع "هاف بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.