محمد بن زايد يلتقي الملك سلمان بجدة وسط أزمة خليجية

تم النشر: تم التحديث:
Q
ق

التقى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الخميس 2 يونيو/حزيران 2017، العاهل السعودي بجدة، في زيارة أولى منذ توتر العلاقات بين السعودية والإمارات من جهة، وقطر من جهة أخرى قبل نحو أسبوع.

وصل ولي عهد أبوظبي مساء الجمعة وعدد من المسؤولين الإماراتيين، من بينهم وزير الخارجية عبد الله بن زايد.

وأفاد الحساب الرسمي لأخبار محمد بن زايد على موقع "تويتر"، بأن العاهل السعودي وولي عهد أبوظبي بحثا "تعزيز العلاقات الأخوية وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".


ووصل بن زايد والوفد المرافق له إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي، وكان في استقبالهم الأمير خالد بن فيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، قبل أن يستقبله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتأتي هذه الزيارة في ظل حالة من التوتر تشهدها منطقة الخليج، عقب تصريحات مفبركة نُسبت إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعقّبت بعدها السلطات القطرية بأن حساب وكالة الأنباء الرسمية قد تعرض لاختراق من قراصنة.

وكان الأمير تميم بن حمد، أمير قطر، قد زار الكويت قبل يومين، حيث استقبله أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وسط توقعات بأن تقوم الكويت بالوساطة لتهدئة الأزمة الخليجية.