موفد أممي جديد إلى الصحراء الغربية.. ومهمته إحياء المفاوضات بين المغرب وجبهة بوليساريو

تم النشر: تم التحديث:
HORST KHLER
Franziska Krug via Getty Images

أفادت رسالة نُشرت الجمعة 2 يونيو/حزيران 2017، بأن الرئيس الألماني الأسبق، هورست كولر، سيعين موفداً للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، وتقضي مهمته الأساسية بإحياء المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.

وأبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مجلس الأمن قراره تعيين كولر الأسبوع الماضي من دون أن يعترض أي بلد.

وسيخلف كولر (74 عاماً) الأميركي دنيس روس الذي استقال في أبريل/نيسان بعد أعوام من التوتر بين الأمم المتحدة والمغرب في شأن المنطقة المتنازع عليها.

وكولر، اقتصادي ومصرفي سابق ترأّس ألمانيا بين 2004 و2010، بعدما أدار صندوق النقد الدولي وترأّس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وأصدر مجلس الأمن قراراً في أبريل/نيسان، حضّ فيه المغرب وجبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر على استئناف المفاوضات المتوقفة منذ 2012.

ويعتبر المغرب الصحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية حتى 1975، جزءاً لا يتجزأ من أراضيه. وإثر مواجهات عسكرية بين الرباط والبوليساريو، تم التوصل عام 1991 إلى وقف لإطلاق النار تشرف عليه قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.

وتطالب جبهة البوليساريو بإجراء استفتاء لتقرير مصير المنطقة، في حين تقترح الرباط حكماً ذاتياً تحت سيادتها.