تعذيب سانسا ستارك.. إضفاء الرومانسية على قصة شقيقها.. وتشويه صورة دروغو.. 30 اختلافاً بين الروايات ومسلسل Game of Thrones

تم النشر: تم التحديث:
GAME OF THRONES SANSA STARK
HBO

اضطرت شبكة HBO الأميركية دون شك لإجراء بعض التعديلات على سلسلة روايات الكاتب الأميركي جورج مارتن لتحويلها إلى مسلسل Game of Thrones، فهذه هي طبيعة المسلسلات التلفزيونية.

ومع اقتراب شهر يوليو/تموز - موعد عرض الجزء السابع من المسلسل -، جمعت الصحافية في موقع Business Insider مادلين شيهان باركر، 30 اختلافاً بين الرواية و Game of Thrones، ربما لن تلاحظوها إلا إذا قرأتم الروايات بعنايةٍ شديدة.

تحذير: هذا الموضوع يحتوي على بعض أحداث الرواية والمسلسل؛ لذلك اقرأ على مسؤوليتك الخاصة.

إليكم الاختلافات التي ربما لم تلاحظوها بين رواية ومسلسل Game of Thrones:


1- شخصية داريو نهاريس المحبوبة تبدو مختلفةً كثيراً في الرواية:




daario naharis

في الرواية يبدو داريو نهاريس أكثر توهجاً بحكم جذوره التيروشية. ويُعرف أهل تيروش بصبغ شعورهم بألوانٍ لامعة، وارتداء ملابس ذات ألوانٍ زاهية. ويُوصف داريو في رواية A Storm of Swords بأنَّه ذو لحية زرقاء اللون، وشعر أزرق لامع طويل، وشارب ذهبي، وسِن ذهبية.

وفي حين أنَّ كلا الممثلين، البريطاني إد سكرين والهولندي مكيل هاوسمان، تفوقا في لعب الدور خلال المواسم التي ظهرت فيها الشخصية، فإنَّهما لم يكونا قريبين مما تصوره الكاتب الأميركي جورج مارتن مؤلف الرواية.


2- ميساندي لا ترتبط بعلاقةٍ رومانسية مع غراي وورم في بداية الرواية؛ لأنَّها تكون في العاشرة من عمرها فقط!




missandei

 
تسمي دينيريس تارغيريان مساعدتها ميساندي عادةً في سلسلة روايات A Song of Ice and Fire "كاتبتها الصغيرة"؛ لأن الفتاة صغيرة جداً، وحينما قُدِّمَت الشخصية في الموسم الثالث من المسلسل، بدت أكبر كثيراً.

ولم يؤكَّد عمر ميساندي في المسلسل، ولكن يمكنك تخمينه بناءً على مظهرها. وفي رواية A Storm of Swords أيضاً عرضها تجار الرقيق في مدينة آستابور من تلقاء أنفسهم، ولكن في الموسم الثالث من المسلسل، كانت دينيريس هي من طلبت منهم أن يمنحوها ميساندي كهدية.


3- مانس رايدر ما زال على قيد الحياة في الرواية، رغم حرقه حياً في المسلسل:




mance rayder

 
في رواية A Dance with Dragons، وفي الموسم الخامس من المسلسل، حُرِقَ مانس رايدر حياً بعد تقييده وإشعال النار في جسده، ولكن في الرواية قامت ميليساندرا ببعض تعاويذ السحر الأحمر لاستبدال جسد ملك العظام (الذي يُعرف أيضاً براتيل شيرت) بجسد مانس رايدر.

تتذكرون ملك العظام، أليس كذلك؟ كان يرتدي الكثير من العظام. على أي حال، أراد ستانيس حرق مانس رايدر، ولكنَّ ميليساندرا رأت أنَّ مانس رايدر سيكون مفيداً فيما بعد؛ لذلك أرادت إبقائه على قيد الحياة.

ومن الواضح أنَّها لم تر نفس الأمر بالنسبة لـملك العظام. الأمر معقد إلى حدٍ كبير، ويجب أن تقرأ  رواية A Dance with Dragons لتفهم الأحداث فهماً كاملاً، ولكن حتى الآن مانس رايدر حي، وملك العظام ميت.


4- السير جوراه مورمنت يبدو مختلفاً تماماً أيضاً في الرواية مقارنةً بالمسلسل:




jorah mormont

وُصف بـ "الدب الأسود" لدينيريس في عدة مناسبات في كتاب A Game Of Thrones، في إشارة إلى شعره الأسود (المتساقط). ووُصِفَ جسده أيضاً بأنَّه كثيف الشعر، وهو ما يختلف قليلاً عن شكل الممثل الاسكتلندي إيان غلين الذي لعب الدور في المسلسل.


5- لم يُصَب مورمنت بمرض البشرة الرمادية الجلدي في الرواية مثلما أصيب به في الموسمين الخامس والسادس من المسلسل:


أذ دمج القائمون على المسلسل قصة مورمنت مع جزء من قصة شخصية أخرى لم تظهر في المسلسل، وهي شخصية جون كونينغتون.

وكان جون كونينغتون مرافقاً لآيغون تارغيريان الشاب - ابن ريغار تارغيريان الذي لم يمت -، عندما ذهب لرؤية دينيريس ووصل إلى قارة ويستروس، وذلك في كتاب A Dance with Dragons.

وكان كونينغتون يحرس آيغون منذ هروبه من مدينة كينغز لاندينغ، عاصمة ويستروس، لكنَّه أصيب بعدوى مرض البشرة الرمادية أثناء انتشاله تيريون من الماء (مثلما فعل جوراه في الموسم الخامس). ولم يظهر جون كونينغتون في المسلسل، وربما تكون هذه علامة على عدم ظهوره مستقبلاً.


6- سانسا ستارك لم تعد إلى وينترفيل، ولم تقابل جون سنو، ولم تتزوج رامزي في الرواية:




sansa stark

بدلاً من ذلك، أُرسلت صديقتها القديمة جاين بول إلى مملكة الشمال للزواج من رامزي، لكن القائمين على المسلسل بدلوا قصتيهما. وهذا أمرٌ مزعج للغاية؛ لأن أمور سانسا تسير على نحوٍ جيد في الرواية بالفعل.

في روايتي A Feast for Crows وA Dance with Dragons، تزوجت جاين بول - التي تنتحل صفة آريا ستارك - من رامزي، وكانت هي من تعرضت للمعاملة السيئة، وهربت مع ثيون بمساعدة مانس رايدر في رواية A Dance with Dragons، في حين تستمتع سانسا بوقتها في قلعة إيري مع اللورد بيتر بايليش الذي يعرف أيضاً بـ "ليتل فينغر".


7- يخطط ليتل فينغر سراً لخداع سانسا، وتختلف علاقتهما تماماً في المسلسل عن الرواية، وأحد أمثلة ذلك أنَّه في الرواية لا يحلم بالزواج منها:




petyr baelish

خطط اللورد بيتر بايليش لزواج سانسا من السير هاري هاردينغ الذي يُعرف أيضاً بـ "هاري الوريث"، في رواية A Feast for Crows. ويشير لقب هاري هاردينغ لكونه وريث عرش قلعة إيري خلفاً لروبين أو روبيرت آرين (سنطلق عليه روبين، وهو اسمه في المسلسل، لتسهيل الأمر).

وأوضح بيتر بايليش لسانسا في رواية A Feast for Crows أن هؤلاء الأطفال الصغار المرضى، مثل روبين آرين، يموتون دون قصدٍ طوال الوقت، وإذا حدث ذلك، ستسيطر هي وهاري هاردينغ على قلعة إيري.

ولا يبدو هاري متحمساً للزواج منها في رواية The Winds of Winter، وطوال هذه الفترة تؤدي سانسا دور ابنة ليتل فينغر غير الشرعية (وليست ابنة أخيه مثلما وُصِفَت في المسلسل). ويعتقد هاري أنه أفضل من أن يتزوج ابنة غير شرعية، وينزعج من إرغامه على ذلك، ولكنَّه على الأرجح سيتحمس للأمر عندما يكتشف أنَّها سانسا ستارك.

المستقبل يبدو مشرقاً لسانسا، لكنَّه لا يبدو كذلك بالنسبة لروبين آرين.


8- في الموسم السادس، يبدو أنَّ عائلة تايريل انتهى دورها تماماً بعد موت كلٍ من مارغري ولوراس وميس في معبد بايلور، لكن في الرواية ما زال هناك ابنان آخران من عائلة تايريل على قيد الحياة:




margaery tyrell

لم ينته دور عائلة تايريل في الرواية بعد؛ إذ يسيطر ويلاس تايريل، الابن الأكبر، على الحكم في قلعة هايغاردن في رواية A Dance with Dragons.

أما غارلان تايريل، الابن الآخر المُلقب بـ "الشجاع"، فقد شوهد في مدينة كينغز لاندينغ مع زوجته، ولكنَّه، وفقاً لرواية A Feast for Crows، خرج ليستعيد جُزُر شيلد من مواطنيها الأصليين الإيرونبورن.

وذكرت رواية A Storm of Swords باختصار أنَّ أولينا تايريل حاولت أن تُزوِّج سانسا ستارك من ويلاس تايريل، واستبدل المسلسل زواج سانسا من لوراس تايريل في الموسم الثالث بذلك، لمنع ظهور شخصية ويلاس في المسلسل. وفي كلتا الحالتين، تزوجت سانسا من تيريون لمنع اتحاد عائلتي تايريل وستارك.


9- وُصِفَ أفراد عائلة تارغيريان في الرواية بأنهم يمتلكون عيوناً بنفسجية اللون وشعراً أشقراً فضياً، ونجح القائمون على المسلسل في إظهار درجة لون الشعر بشكلٍ مثالي في مظهر دينيريس و فيسيريس، لكنَّهم قرروا عدم إظهار اللون البنفسجي للعيون!




targaryen

يمتلك أفراد عائلة تارغيريان عيوناً بنفسجية وشعراً أشقراً فضياً بسبب جذورهم الفاليرية؛ إذ أنَّ هذه هي مواصفات أهل مدينة فاليريا وفقاً لرواية A Game Of Thrones.
 

ومن ناحيةٍ أخرى، فإنَّ التحديق في عيونٍ بنفسجية على شاشة التلفاز يمكن أن يصيبك بالتشتيت، بحسب الصحافية في موقع Business Insider مادلين شيهان باركر.


10- كال دروغو لم يظهر مرتدياً أجراساً في شعره خلال الموسم الأول من المسلسل، رغم أنَّ هذا تقليد ثقافي مهم جداً في الدوثراكية وفقاً لرواية A Game Of Thrones:




khal drogo

كان طول شعر كال دروغو مشابهاً تقريباً لوصف رواية A Game Of Thrones، ولكنَّه لم يكن مُضفَّراً بالطريقة ذاتها، ولا يرتدي أجراساً به. وهذا اختلافٌ مهم، لأنَّه في الثقافة الدوثراكية، حينما يفوز الرجل بأي معركة، فإنَّه يضع جرساً في ضفيرته، وحينما يخسر معركة، يحلق ضفيرته بالكامل تعبيراً عن الخزي والعار وفقاً للرواية. وذكرت الرواية أنَّ كال دروغو لم يَقُص ضفيرته قط، وهو ما يعني أنَّه لم يخسر أي معركةٍ أبداً.


11- كال دروغو لم يغتصب دينيريس كما شاهدنا في المسلسل:


في رواية A Game Of Thrones، ورُغمَ أنَّ دينيريس لم ترغب في الزواج من دروغو، تمكَّن دروغو من إغوائها مثلما هو مُوضَّح بشكلٍ صريح في الرواية. والأهم من ذلك أنَّه أستأذنها بشكلٍ واضح لممارسة الجنس معها ووافقت (هذا الفصل من الرواية مكتوب من وجهة نظر الشخصيات، لذلك لا يوجد محل للتكهنات).

ولكن في الموسم الأول من المسلسل نشاهد دروغو وهو يغتصبها، ونراها تبكي وملابسها مُمزَّقة بعدها.

ولكن يجب الإشارة هنا إلى أنَّ دينيريس تبلغ من العمر 13 عاماً في رواية A Game Of Thrones، بينما من المفترض أنَّ دروغو في أواخر العشرينيات. ولذلك، بالرغم من موافقة دينيريس على ممارسة الجنس معه، فإنَّ هذا ما زال يُعَدُّ اغتصاباً لأنَّها قاصر، في عالمنا نحن على الأقل، أما في قارة ويستروس، فمن يعلم ما هي قوانين اغتصاب القاصرين؟


12- هذا الاختلاف صغير للغاية: في سلسلة روايات Song of Ice and Fire، يرى بران غراباً بثلاثة أعين، أما في المسلسل فيرى غراباً أسحماً بثلاثة أعين!


هذا قد يكون لأن رجال النايت ووتش ( الحرّاس الذين يتناوبون لحراسة الجدار) يُطلق عليهم الغربان، وربما لم يُرِد منتجو المسلسل خلط الأمور.


13- كانت آريا ستارك تدخل في أجساد الحيوانات كثيراً في رواية A Dance with Dragons، ولكننا لا نرى أياً من ذلك في الموسمين الخامس والسادس:




arya stark

هل تتذكرون عندما كانت آريا عمياء في الكُتب والمسلسل؟ في رواية A Dance with Dragons، كان لدى آريا القدرة على الدخول في جسد قطة مُشرَّدة، الأمر الذي كان مفيداً لها للغاية في الكتاب، لأنَّه مكَّنها من التجسس على الآخرين وهي عمياء. كما أنَّها كانت تحلم بما تشعر به ذئبتها نايمريا، وهو مؤشر صغير على قدرتها على الدخول في أجساد الحيوانات.


14- في الكُتب، لا يساعد برون جايمي في التدرّب على القتال بالسيف، بل إلين باين هو من يفعل ذلك. وجايمي لديه سبب وجيه لاختيار باين:


في كلٍ من الكتاب والمسلسل، يُدرب جايمي يده اليسرى على القتال بالسيف، وفي الموسم الرابع من المسلسل، يتدرب مع برون في كينغز لاندينغ، أما في كتاب A Feast for Crows، يتدرب مع سير إلين باين، جلّاد الملك (وهو من قطع رأس نيد ستارك)، وهو في طريقه لفك حصار قلعة ريفيرن (والتي فُك حصارها في الموسم السادس من المسلسل، في وقتٍ لاحق بكثير عن الكتاب).

وقد اختار جايمي إلين ليتدرب معه على القتال بالسيف لأنَّ إلين لا يمكنه التحدث (فقد قُطِعَ لسانه)، وكانت أكبر مخاوف جايمي هي أن يقول شريكه في التدريب للآخرين بأنَّه أصبح مُقاتلاً سيئاً، ولكنه لم يكن بحاجة للقلق حيال ذلك مع إلين.


15- يذهب سام وجيلي إلى أولد تاون في الرواية وفي المسلسل، لكنهما يذهبان بصحبة مايستر إيمون وهو على قيد الحياة، ويموت في الطريق، وهو الأمر الذي يثير الحزن لأن الجميع كانوا يحبونه:


يسافر سام وجيلي إلى المدينة القديمة أولد تاون في كتاب A Feast for Crows، ولكنهما ذهبا برفقة مايستر إيمون، والذي كان عجوزاً للغاية ولكن مازال على قيد الحياة، ومع طفل مانس رايدر، وليس طفل جيلي.

نعم، كان لدى مانس رايدر ابناً، ولكن تُوفِّيَت والدته وعاش في القصر الأسود كاسل بلاك (القائم على الجدار ويعيش فيه النايت ووتش).

بدَّل جون سنو الطفلين، وأمر بأن يذهب مايستر إيمون معهم. وقد اتخذ هذا القرار لأنَّ ميليساندرا كانت تسارع بإحراق أي أحد يحمل دم الملك، حتى يصل ستانيس إلى العرش، ولم يرد جون أن يُحرَق طفل مانس رايدر (الذي يحمل دم ملك لأنَّ مانس رايدر كان ملكاً)، أو إيمون (الذي كان والده وأخاه ملكين). ويموت مايستر إيمون أثناء السفر لكبر سنه، ولكن سام وجيلي وابن رايدر يصلون إلى مدينة أولد تاون.


16- أُعطِيَ جندري في المسلسل القليل من قصة إدريك ستورم، الذي يظهر بالرواية ولا يظهر في المسلسل. وستورم هو ابنٌ نبيل غير شرعي لروبرت باراثيون. وكل هذه الأشياء التي حدثت لجندري في جزيرة دراغونستون لا تحدث لجندري في الرواية، وإنَّما تحدث لإدريك ستورم، باستثناء ما حدث بين جندري وميليساندر، لأنَّ إدريك ستورم يبلغ من العمر في الرواية 12 عاماً:


إدريك ستورم هو ابن روبرت باراثيون ودلينا فلورنت (إحدى أقارب زوجة ستانيس باراثيون). ويساعد دافوس ستورم على الهرب بمساعدة قليلٍ من الرجال الآخرين في كتاب A Storm of Swords وكتاب A Feast for Crows، عندما تُجَن ميليساندرا مجدداً وتشرع في قتل من يحملون دم الملك، مثلما يساعد جندري في المسلسل.

وبدايةً من كتاب A Dance with Dragons، يختبئ إدريك ستورم في مدينة ليس (ربما يختبئ جندري في مدينة ليس في المسلسل؟ من يعلم). أما في الكتب، ففي رواية A Feast for Crows، يعمل جندري كحداد في نُزُل ما، حيث ينقذ حياة برين عندما تقع مشاجرة بالمكان.


17- دوران مارتل يشارك في أحداث الروايات بشكلٍ أكبر من المسلسل. فلا يزال لديه مرض النقرس، ولكن رواية A Feast for Crows كشفت أنَّه كان يخطط سراً لسنوات ليزوج ابنته آريان - التي لم تظهر في المسلسل - لفيسيريس تارغريان:




doran martell

وعندما يموت فيسيريس، يخطط دوران لتزويج ابنه الثاني كوينتين لدينيريس تارغريان؛ فيرسل كوينتين برفقة بعض الرجال إلى مدينة ميريين في رواية A Feast for Crows وA Dance with Dragons ليتوسل لدينيريس لتقبل الزواج منه، حتى يعيدا فرض سيطرتهما على ويستيروس.

ولسوء الحظ، يموت كوينتين هناك في نهاية المطاف في رواية A Dance with Dragons عندما أحرقه تنين دينيريس ريغال حياً. ولكن لا تشعروا بالأسى نحوه، لأنَّ موته كان نوعاً ما خطأه، فقد دخل إلى حفرة التنين مُعتقداً أنَّ بإمكانه ترويض التنين بسبب دم تارغريان الذي يحمله (منذ أجيالٍ مضت). إلا أنَّه لو كان يتحلى بالقليل من الذكاء كان ليتجنب التنانين.

أما في المسلسل، فلا يفعل دوران مارتل الكثير، يخطب ابنه الوحيد تريستان لميرسيلا باراثيون، ويقاوم كل الضغوط للذهاب إلى الحرب. ولا يقوم بأي تآمراتٍ سرية. وهو أمرٌ مثير للإحباط كون شخصيته أكثر إثارة في الرواية.


18- روب لا يحب زوجته في الرواية، وزوجته ليست فولانتين تاليسا، التي تزوجها في الموسم الثاني من المسلسل. بدلاً من ذلك، تزوج روب جاين ويسترلينغ في A Storm of Swords، وهي فتاة من منزل عريق في ويسترلاندز، وكانت أسرتها قد أقسمت الولاء إلى منزل عائلة لانيستر:




talisa stark

في رواية A Storm of Swords، يمكث روب في قلعة عائلة ويسترلينغ بعد أن أُصِيبَ بجرحٍ في معركة وهو يقاتل جيوش لانيستر، وتحاول جين مواساته عندما يعلم بأنَّ ثيون غريجوي قتل أخواه بران وريكون (وهذا ليس صحيحاً، ولكن روب لا يعرف ذلك). ويتزوجها روب لأنَّه مارس الجنس معها وشعر بالخجل من ذلك، كما أنَّه لم يرد أن يُولد ابن غير شرعي من هذه العلاقة.

أُقِيمَ حفل الزفاف في السر، كما في المسلسل، وكانت عائلة فراي غاضبة، كما في المسلسل أيضاً. كما فقد سكان الشمال الكثير من الاحترام الذي كانوا يكنونه له لأنَّه تزوج من الأعداء.

وفي المسلسل، يلتقى روب بفولانتين تاليسا في الموسم الثاني وهي تقدم المساعدة والرعاية للرجال المصابين في أعقاب إحدى المعارك، ويقعا في الحب ويتزوجا سراً قرب نهاية الموسم. وأيضاً، على عكس تاليسا التي قُتِلَت في مذبحة حفل الزفاف الأحمر في الموسم الثالث من المسلسل، لا تزال جاين ويسترلينغ على قيد الحياة وبصحة جيدة، ولم تذهب إلى حفل الزفاف الأحمر لتتجنب إهانة اللورد والدر فراي.

وكشفت رواية A Feast for Crows أنَّ والدة جين كانت تعطيها جرعات دواء خفية لمنعها من الحمل من روب. ووفقاً للرواية، لم تكن جين حاملاً، وأعادها جايمي لانيستر إلى ويسترلاندز بعد أن كسر حصار قصر ريفيرن.


19- في رواية A Dance with Dragons، أنشأ جون سنو “آل ثين” بمساعدة قائد إحدى قبائل الوايلدلينغز وأليس كارستارك للحيلولة دون إجبار آليس على الزواج من قريبها، بعد أن هربت إلى كاسل بلاك للحماية. وتُجري ميليساندرا مراسم زواج آليس وسيغورن ثين، وكل ذلك لم يُذكر في المسلسل:


آليس لديها شقيق، وهو هاريون كارستارك، ولكنَّه أسير في قرية مايدين بول وفقاً لرواية A Feast for Crows. وذكرت رواية A Dance with Dragons أنَّ عمها طلب من الملك ستانيس أن يسمح لآليس بأن تكون الوريثة بدلاً من أخيها. وسيرث قريب آليس قلعة كارهولد إذا تزوجته. وبزواج آليس من سيغورن حاكم ثين، ضمن جون احتفاظ أليس (وآل ثين) بالقلعة حال موت أخيها هاريون.

الجدير بالذكر أنَّ الرواية لا تصف آل ثين بأنَّهم من آكلي لحوم البشر مثلما ظهروا في المسلسل. في حقيقة الأمر، هم أكثر تحضراً، وقبائل النهر الجليدي هم من آكلي لحوم البشر، لكن من المرجح أنَّ المسلسل لم يستطع استيعاب كل القبائل المذكورة في الرواية (وهي كثيرة جداً) واكتفى بدمج القبيلتين معاً.


20- مبارزة الأقزام في زفاف الملك جوفري (التي كانت بين أربعة أقزام)، والتي حدثت في الموسم الرابع، كانت في الأصل بين قزمين فقط، أخ وأخت، تقمصا دوري روب ستارك وستانيس براثيون في رواية A Feast for Crows. هذان المتبارزان هامان لمستقبل تيريون؛ إذ أنَّه يقابل الأخت صدفةً لاحقاً في رواية A Dance with Dragons. وكانت هذه فكرة ليتل فينغر، وكان جوفري غير متحمس للاقتراح في البداية، حتى أبلغه ليتل فينغر أنَّ ذلك سيُحرج عمه تيريون:


كانت سيرسي غاضبةً من تيريون لأنَّ أخاها وعشيقها قُتل اعتقاداً بأنَّه تيريون بعدما عرضت منح لقب لورد لأي رجل يأتيها برأس تيريون. وانتهى الأمر بأن أصبح الثنائي صديقين، وبيعا معاً كعبيد ليقوما بعروض مبارزة (ومعهم جوراه مورمنت) في رواية A Dance with Dragons.

ويركب المتبارزان كلباً وخنزيراً في الرواية، ولكنَّهم لا يركبون شيئاً في المسلسل، ويرتدون أزياءً مصنوعة من الحيوانات ليبدو وكأنَّهم يركبون حيواناتٍ ما.


21- يسخر برون من أفعال سيرسي بتسمية طفل لوليس غير الشرعي باسم تيريون:




bronn

هل تتذكر ذلك الحشد الغاضب الذي هاجم آل لانيستر أثناء عودتهم من وداع ميرسيلا في رواية A Clash for Kings، وفي الموسم الثاني من المسلسل؟ حسناً، لوليس ستوكوورث كانت هناك، وتعرضت للاغتصاب للأسف. ثم ولدت طفلاً غير شرعي في رواية A Feast for Crows، ويقوم برون الذي يتزوجها في الرواية - وليس في المسلسل - بتسمية الطفل تيريون، وذلك لإغضاب سيرسي لانستر و إجلالاً لصديقه تيريون.

تغضب  سيرسي حينما تستقبل تلك الأخبار في الوقت الذي يتعامل فيه جايمي مع الخبر كمزحة. وفي المسلسل، لوليس لم تحمل، وتنفصل عن خطيبها برون.


22- في الرواية، هناك سبب منطقيّ أكثر لهوس ليزا آرين بطفلها، وستتعاطف معها بالفعل حين تعرفه:




lysa arryn

لم يُسلِّط المسلسل الضوء على ذلك الأمر كثيراً، فقط ظهرت كالمجنونة معظم الوقت، لكنَّ ماضيها بالفعل محزن للغاية.

كشفت رواية A Storm of Swords أنَّ والد ليزا أجبرها على الإجهاض في سن المراهقة بعد حملها من بيتر بيليش (الذي عشقته بشدة). وتمنَّت ليزا أن يسمح لها والدها اللورد هوستر تولي بالزواج من بيتر، لكنَّه كان يرى أنَّ بيتر أتى من أسرةٍ وضيعة، وأجبره على الرحيل بعيداً بعد فترة قليلة من حمل ابنته.

ومثَّل الإجهاض، الذي حدث عن طريق نوع من الأعشاب يسمى "شاي القمر"، صدمةً قوية لها، وكادت تموت أثناء الإجهاض. وكان الإجهاض واقعةً محرجةً جداً بالنسبة للورد هوستر تالي، الذي كان مصراً على زواج ابنته قبل أن يكتشف أي شخص السر.

في الوقت نفسه، كان يحاول جون آرين لسنوات أن يحظى بوريث إلى أن تقدم في العمر. وفي الواقع، كان قريباً من نفس عمر هوستر. وكان يبحث جون آرين عن عروس شابة وبصحة جيدة، ولديها القدرة على الإنجاب؛ وذلك لأنَّ زوجاته الأخريات لم يتمكَّن من الإنجاب. وليزا آرين كانت الأنسب، ووحَّدت عائلتي تولي وآرين في الوقت المناسب لحدوث تمرد روبرت كما نُشر في رواية A Game of Thrones.

وكشفت رواية A Storm of Swords أنَّ ليزا مرت بخمس عمليات إجهاض، وولدت طفلين ميتين من جون آرين قبل ولادة روبن آرين. وبعد كل ذلك، كان من المنطقي أن تتعلق بروبن بشدة، وهو طفل مريض.

وبالإضافة إلى حالة جنون الارتياب أو البارانويا التي كانت تعاني منها (والمذكورة في الرواية)، خطَّط جون آرين لتربية طفلهما بقلعة دراغونستون تحت رعاية ستانيس براثيون، لأنَّه أراد أن يُقوِّي الطفل.

وكانت هذه هي القشة الأخيرة في ظهر ليزا، ما أدى إلى قتلها جون آرين لمنعه من إرسال طفلها إلى القلعة قبل بداية أحداث رواية A Game Of Thrones. وعرض روبرت باراثيون إرسال روبن آرين إلى قلعة كاسترلي روك ليربّيه تايوين لانيستر، وذلك بعد وفاة جون آرين، لكنَّ ليزا هربت من كينغز لانديغ في الرواية قبل أن يحدث ذلك.


23- يُعرف روس بولتون باسم لورد العَلَق في الرواية لهوسه الشديد بحيوان العلق. وطبقاً للرواية، في مناسباتٍ عديدة كان على آريا ستارك تنظيف العلق أثناء خدمتها في هارينهال. ومن المعروف عن بولتون أنَّ جلده كان شاحب اللون بسبب تعرضه المنتظم لحيوانات العلق (التي تقوم بامتصاص الدم الفاسد مثل الحجامة):




roose bolton

عندما يسيطر روس بولتون على هارينهال، يتَّخذ آريا ستارك ساقيةً له (لم تخدم آريا أبداً تايون لانيستر كما جاء في المسلسل، لكنَّها كانت هناك في نفس الوقت تقوم بعملٍ آخر). ويسأل بولتون آريا عن شعورها تجاه العَلَق، فتشير هي إلى عدم اهتمامها بها. ونرى بعد ذلك روس بولتون يخضع للتداوي بحيوانات العلق بشكلٍ متكرر؛ إذ يعتقد أنَّه يتخلص بذلك من الدم الفاسد. وفي إحدى مواقف الرواية يعقد بولتون اجتماعاً مع آل فراي بينما يمص العلق جسده عارياً. ليس هذا مشهداً جميلاً.


24- في الرواية، أنقذت آريا ستارك أكثر من 100 سجين من الشماليين من قلعة هارينهال بمساعدة جاكن هاغار. تهدّده آريا للمطالبة بتحرير جميع السجناء الشماليين في هارينهال. ويوافق هاغار بعد اعتراضه في البداية، ويقتلا الحراس في سلسلةٍ مضحكة من الأحداث تضمّنت الكثير من الحساء الساخن. وما فعلته كان السبب الرئيسي لاستعادة الشماليين قلعة الشمال:




jaqen hghar

في الرواية، تستخدم آريا اسم جاكن (بعد أن قطع على نفسه وعداً بقتل من تذكُر آريا اسمه، فتهدده بأن تطلب منه قتل نفسه) في تهديده لمساعدتها بإنقاذ الشماليين، لذا كان عليها الاعتماد على نفسها في الهرب، وليس الاستعانة بجاكن (كما جاء في المسلسل).

وبعد أن تكتشف أنَّ بولتون يعتزم تركها مع جماعة الرفاق الشجعان بقيادة فارغو هوت في هارينهال (الرجل الذي قطع يد جايمي لانستر، ويُدعَى لوك في المسلسل)، تقرر آريا الهروب مع جندري وهوت باي، وتسرق خنجراً وخريطةً من غرفة بولتون (وسرقتها للخريطة تفصيلٌ مهم جداً)، ثم تقتل حارس البوابة، قبل أن يخرج ثلاثتهم سالمين. ذكاءٌ بارع من فتاةٍ من المفترض أنَّ عمرها يبلغ 10 سنوات فقط.


25- هناك شائعة مجنونة في رواية A Clash for Kings بأنَّ باتشفيس (مهرج بلاط العائلة شبه المجنون، والذي لا يظهر في المسلسل) هو والد شيرين باراثيون. أطلقت سيرسي، وتيريون، وليتل فينغر هذه الشائعة، رداً على ما فعله ستانيس براثيون والد شيرين الحقيقي بإرساله العديد من الرسائل إلى جميع نواحي الممالك السبعة ادَّعي فيها أن جوفري، وميرسيلا، وتومين، أولاد غير شرعيين نتيجة علاقة بي سيرسي وشقيقها:


تقول الصحافية في موقع Business Insider مادلين شيهان باركر؛ في رواية A Clash for Kings، تسعى سيرسي في الأساس لإنكار الشائعات وقطع ألسنة مردديها، ولكنَّ تيريون ينصحها بعدم فعل ذلك. إذ يرى أنَّ ذلك يؤكد الشائعات. وبدلاً من ذلك اتفقوا على نشر شائعة نسب شيرين، وقامت عاهرات اللورد بيليش جنباً إلى جنب مع شبكة جواسيس فاريس بنشر الشائعة من خلال بيوت الدعارة والحانات.

وما زلنا في حالة حزن لقتلهم شيرين في المسلسل، رغم أنَّ الرواية لم تتضمن ذلك.

وعدم ظهور باتشفيس بالمسلسل أمرٌ مُحبط جداً. إنَّه حقاً شخصية جذابة ومشوقة. هل تتذكر أغنية It's Always Summer Under the Sea التي تغنيها شيرين في الموسم الثالث؟ باتشفيس هو من غنَّاها في رواية A Clash for Kings، وهي أكثر كآبة مما تبدو. وأصبح باتشفيس مجنوناً بعد أن تعرَّض لعاصفة أودت بحياة 100 رجل، وتميل كلماته إلى التشاؤم والكآبة، ويعتقد البعض أنَّها قد تكون نبوءات. وباتشفيس هو صديق مقرَّب لشيرين، ولذلك فمن الممكن أن تغني هي أيضاً تلك الأغنية.


26- في رواية Song of Ice and Fire، وُصِفَ زارو زوان داكسوس لدينيريس أكثر من مرّة بأنَّه يبكي كثيراً. ويُقال في رواية A Clash for Kings أنَّ أهل مدينة قارث يعتبرون أن من لا يبكي غير متحضر، لذا فمن الشائع أن يبدأ أهل قارث البكاء فجأةً أثناء محادثاتهم دون سبب:




xaro xhoan

ووجب على دينيريس أن تتعلم كيف تتجاهل دموعه لتستمر في عملها؛ لأنَّ الرجل يبكي بالفعل على كل شيء.


27- في الموسم الثاني من المسلسل، طرح يورين على آريا فكرة تلاوة صلاة الموت الخاصة بها، والتي تذكر بها أسماء كل من تريد قتله، ولكن هذه القائمة كانت فكرة آريا في رواية A Clash for Kings، إذ تتلو الأسماء لتذكر نفسها أنّ عليها قتلهم يوماً ما:


تختلف قائمة الأشخاص الذين تسعى آريا ستارك إلى قتلهم في الرواية عن المسلسل. إذ في الرواية تتكون من كلٍ من: السير آموري لورش، وسيرسي لانستر، وتشيسويك، ودونسين، وغريغور كليغان، وإلين باين، وجوفري باراثيون، وميرين ترانت، وبوليفر، وراف سويتلنغ، وساندور كليغان، وتيكلر، وويس.

أما في المسلسل، فالقائمة تقريباً تضم: جوفري براثيون، وسيرسي لانستر، ووالدر فراي، وميرين ترانت، وتايوين لانستر، وميليساندرا، وبيريك دونداريون، وثوروس أوف مير، وإلين باين، وغريغور كليغان، وساندرو كليغان.

وتتغير القائمة مع وفاة البعض، وإضافتها للمزيد من الأسماء، ولذلك فهناك روايات متعددة. وفي كلتا الحالتين، فإنَّ كلاً من سير آموري لورش، وتشيسويك، ودونسين، وراف سويتلنغ، وفايس لم تشملهم أبداً القائمة، وذلك لأن المسلسل لم يتناول شخصياتهم.
 


28- في الموسم الثالث من المسلسل، نشاهد موت ماثوس نجل دافوس سيوورث أثناء معركة بلاك ووتر في مشهدٍ مؤثر. ولكن في رواية A Clash for Kings، يكون لدى دافوس سيوورث سبعة أبناء، أربعة منهم يموتون في معركة بلاك ووتر، وهم ديل، وآلارد، وماثوس، وماريك، في حين أنَّ الثلاثة الآخرين، ديفان، وستانيس، وستيفون يبقون على قيد الحياة:




davos seaworth

يعيش ستانيس وستيفون مع أمهما ماريا زوجة دافوس ببلدةٍ في كايب راث، حيث يحصل دافوس على مكانٍ للإقامة وأراضٍ حينما منحه ستانيس براثيون رتبة فارس. ويعمل ديفان مرافقاً للملك ستانيس في رواية A Feast for Crows، ويعسكر في كاسل بلاك مثلما ذكرت رواية A Dance with Dragons.


29- في الرواية، لم تصفع سيرسي نجلها جوفري أبداً مثلما حدث في مشهد القاعة الكبرى في الموسم الثاني. في الواقع، يريد روبرت أن يضرب جوفري كثيراً في رواية A Game Of Thrones، ولكن سيرسي تمنعه دائماً من إيذاء أيٍ من الأطفال.




cersei lannister


30- يحاول هيزدار زو لوراك قتل دينيريس تارغيريان في رواية A Dance with Dragons. ويعتقد الكثيرون أنَّ هيزار هو هاربي (الشخص الذي يقود حركة أبناء الهاربي). أمَّا في المسلسل، يموت هيزار، ولم يمثل أي تهديد لدينيريس طوال حياته أبداً:




hizdahr zo loraq

في رواية A Dance with Dragons، يحاول هيزار - زوج دينيريس الجديد -، تسميمها عن طريق تشجيعها عدة مرات على تناول الجراد المُتبَّل، مع رفضه لتناوله. وترفض دينيريس ذلك لأنَّها لا تحب الجراد.

وفي الوقت نفسه، فإن سترونغ بيلواز، وهو أحد مرافقيها - لا يظهر في المسلسل - يكون محباً لتناول الجراد، ولذلك يتناول كمية كبيرة منه. ويُكتَشَف فيما بعد أنَّ الجراد كان مسمماً، وبالكاد ينجو بيلواز بعد تناول الجراد. وأرجعت الرواية سبب نجاته من تأثير السم إلى حجمه الكبير. ولكن لو كانت دينيريس قد تناولت الجراد، لكان من المرجح أن يقتلها السم.

إنَّها خطة جيدة إذا نظرت إليها من وجهة نظر هيزار. فإذا ماتت دينيريس كان سيصبح ملكاً لميرين بمفرده، ومن ثم يتمكن من إعادة تجارة الرق، أو أياً ما يريد، دون أن توقفه دينيريس. ولكن للأسف، بالنسبة له، لم ينجح الأمر. ويعتقد الكثير من الناس، وأنا أيضاً، أنَّه هاربي بالفعل، ولكن لا يستطيع أحد تأكيد ذلك، لأنَّ الروايات لم تذكر في أي مناسبةٍ أنَّ هيزدار هو هاربي.

هذا الموضوع مترجم عن موقع Business Insider الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.