ثامن أغنى رجل في العالم يتحدَّى ترامب.. هذا ما فعله رداً على انسحاب واشنطن من اتفاق باريس

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP PARIS
The Washington Post via Getty Images

وعد الملياردير الأميركي مايكل بلومبرغ بتقديم 15 مليون دولار لدعم جهود الأمم المتحدة لمكافحة التغير المناخي، بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب انسحاب بلاده من اتفاق باريس حول المناخ.

وأعلنت مؤسسة بلومبرغ للأعمال الخيرية التي أنشأها رئيس بلدية نيويورك السابق، في بيان الخميس 1 يونيو/حزيران 2017، أن الهدف هو دعم عمليات الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة حول المناخ "ومن ضمنها العملية الرامية إلى مساعدة الدول على تنفيذ التزاماتها في سياق اتفاق باريس حول المناخ عام 2015".

وأكد مايكل بلومبرغ الذي عين موفداً خاصاً للأمم المتحدة من أجل المدن والتغيرات المناخية، "إن الأميركيين لا ينسحبون من اتفاق باريس حول البيئة، بل على العكس، إننا ماضون قدماً".

وأعلن دونالد ترامب أنه يعتزم وقف المساعدات الأميركية من أجل تنفيذ الاتفاق حول المناخ.

وبمعزل عن الصدمة التي أثارها إعلان ترامب، ثمة مخاوف فعلية بشأن عمليات التمويل، سواء بالنسبة إلى معاهدة الأمم المتحدة للمناخ التي يؤمن الأميركيون 23% من ميزانيتها، أو بالنسبة إلى المساعدة الدولية للدول الأكثر فقراً، على غرار الصندوق الأخضر.

وجاء في بيان مؤسسة بلومبرغ أن "الأميركيين سيفون بالتزاماتهم وسيحترمون اتفاق باريس" مضيفاً "ليس هناك ما يمكن أن تقوم به واشنطن لوقفنا".

وأكد البيان أن رؤساء بلديات وحكام ولايات ورؤساء شركات "من الطرفين السياسيين (جمهوريون وديموقراطيون) سيوقعون بيان دعم للأمم المتحدة ومعاً سنحقق أهداف خفض الانبعاثات التي وقعت الولايات المتحدة عليها في باريس عام 2015".

وتصنف مجلة فوربز الملياردير البالغ من العمر 75 عاماً في المرتبة الثامنة بين كبار أثرياء العالم.