العمل من المنزل ممتع ولكنه مرهق.. 7 نصائح مفيدة للآباء والأمهات لتجنب ضجيج الأطفال

تم النشر: تم التحديث:
DEFAULT
Simon Ritzmann via Getty Images

دائماً ما يكون العمل من المنزل صعباً على الآباء؛ إذ ينزعجون من افتقارهم إلى بيئة العمل الاحترافية، ولا يرغبون في أن يشعر أحدٌ بذلك. وبينما تستمر الحياة الاجتماعية في سائر أنحاء المنزل، يتوقع بقية سكانه أن الجالس خلف شاشة الكومبيلاوتر موجود، لكنه حقيقة يحدق في عالم آخر. لذا إذا كان العمل من المنزل يشعرك أحياناً بأنه عذاب لأعصابك، هناك حيل عديدة تهوّن الأمر عليك وعلى أفراد عائلتك.

ولو كنتَ قد أمضيتَ بعض الوقت في تصفُّح الإنترنت خلال الشهور السابقة، فغالباً قد شاهدت المقطع المُصوَّر الشهير للطفلين اللذين أفسدا مقابلة والدهما مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).






وما كان من روبرت كيلي، الأستاذ الجامعي وخبير العلوم السياسية، بالفيديو إلَّا أن ترك مكانته المهنية جانباً حين دلفت ابنته، واثقة الخطوة إلى غرفة مكتبه، ثم تبعها أخوها وهرعت الأم بعدها إلى الغرفة لتقوم بدور البطل المنقذ، محاولةً اللحاق بالطفلين، فطرحت كتب زوجها أرضاً دون قصد، وأسرعت إلى الرواق لتغلق الباب خلفها بعد أن نجحت في إخراج الطفلين.

كان مشهداً مثالياً، لم يكن باستطاعة أفضل حكّاء أن يصوغه بهذه الحنكة وإن بذل أقصى قدراته الأدبية، ولكن بدلاً من نهاية تعيسة، فتح المشهد نقاشاً حول فاعلية العمل من المنزل، وهو التوجه الذي تنتهجه شركات عديدة من باب التوفير والليونة.

إليك 7 طرق قد تساعدك على تدبير أمورك في عملك، ورعاية أبنائك في آنٍ واحد بحسب موقع موقع Mashable الأميركي:


1- خصِّص مساحةً للعمل


إن تأدية وظيفتك على منضدة مطبخك، أو أريكة غرفة المعيشة، وأفراد عائلتك حولك، ليست بدايةً جيدة للعمل من المنزل. لو لم تكن تمتلك مساحةً مخصصةً للعمل، اصنع واحدة، وتأكد أنَّ بها باباً.


2- أوصد الباب


لن ينسى روبرت أن يوصد الباب خلفه ثانيةً مطلقاً؛ إذ يُعَدُّ الباب المفتوح دعوةً لكي يدخل الأطفال، ويتحدثوا معك، ويمسكوا بذراعك، أياً كانت أهمية العمل الذي تقوم به.


3- قَوِّم أطفالك


أحياناً ما يكون غلق الباب غير كافٍ لتجنب أي نوعٍ من التشويش، فحتى لو منع أي ظهورٍ مرئيٍ لهم، سيظل باستطاعتهم إصدار الضوضاء طلباً في انتباه أمهم أو أبيهم. لذا علِّم أطفالك أنَّ إيصاد الباب يعني أنَّك تعمل، وعليهم ألا يقاطعوك إلا لو حدثت حالةٌ طارئة، مع العلم أنَّ الحالات الطارئة لا تتضمن سرقة أحد أبنائك لألعاب الآخر.


4- اجعل غرفة مكتبك في أقصى مكانٍ بالبيت


لو كنتَ تعيش في شقةٍ صغيرة، قد لا يتاح لك أن تنأى بغرفةٍ صغيرة في بيتك، لكن حاول مع ذلك أن تجعل غرفة مكتبك بعيدة عن غرف النوم والمطبخ، والحمامات، أو أي مكانٍ حيوي آخر قدر الإمكان. كلما كان مكتبك منعزلاً، كان التشويش أقل.


5- حاول أن تحجب الصوت عن مكتبك


ستمنع السجاجيد السميكة والخامات الثقيلة على الحائط تردد الصوت داخل مكتبك، لكن لو أردتَ حجب الصوت عن الوصول إلى مكتبك من الأساس، فابدأ بشراء بابٍ أصم، ثم ضع شريطاً وقائياً (شريط مطاطي يوضع أسفل الأبواب والنوافذ لحجب الصوت أو الهواء أو غيره) لتسد أي منفذٍ للصوت.


6- ضع توقعاتٍ وحدوداً واضحة


حاول أن تتناول طعامك برفقة عائلتك دوماً، سواءٌ كان طعام الإفطار أو الغداء أو العشاء. وأخبرهم بفترة دوامك، بمعنى أن يكونوا على درايةٍ بميعاد بدء الدوام وميعاد انتهائه؛ حتى يقاوموا رغبة دخول المكتب قبل انتهائك من عملك.


7- ابدأ مبكراً


حاول أن تبدأ عملك في أوقاتٍ مبكرة قدر الإمكان، فهي أوقاتٌ مثالية للعمل بعيداً عن أي تشويش أو ضوضاء؛ لأنَّ الأطفال سيكونون نائمين، وسيكون بمقدورك أن تتجنب الضوضاء الخارجية أيضاً.