الصين ممتنة جداً لترامب.. "إنجازٌ كبير" حققته من نتائج زعيمي البلدين

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP THE CHINESE PRESIDENT
Carlos Barria / Reuters

رحبت الصين، الخميس أول يونيو/حزيران 2017، بتسلم أول متهم هارب من الولايات المتحدة في عهد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، واصفة ذلك بأنه "إنجاز كبير" من نتائج محادثات زعيمي البلدين، في أبريل/نيسان.

وعرض التلفزيون الصيني على الهواء وصول المتهم، واسم عائلته تشو، وهو ينزل من طائرة أميركية تابعة لشركة (يونايتد إيرلاينز) في مطار بكين، في حراسة رجلي شرطة صينيين مرتدياً غطاء رأس أسود.

وقالت وزارة الأمن العام في بيان، إن تشو متهم بارتكاب جرائم انطوت على "انتهاك للحقوق الشخصية".

ولم تحرز الصين نجاحاً يذكر في كسب تعاون دول الغرب، ومنها الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، حيث يعيش كثيرون من المطلوبين. والسبب الأكبر في ذلك يعود إلى عدم ثقة حكومات تلك الدول في شفافية وإجراءات النظام القضائي الصيني.

وقالت الوزارة، إن تشو فرَّ إلى الولايات المتحدة، في أبريل/نيسان من العام الماضي، مما دفع الشرطة الصينية لإصدار نشرة حمراء عبر الشرطة الدولية (الإنتربول) لاعتقاله.

واعتقل تشو، في يناير/كانون الثاني، على يد سلطات الهجرة الأميركية لبقائه في البلاد، رغم انتهاء المدة المسموح له فيها بالبقاء حسب تأشيرة الدخول، مما مهد السبيل لترحيله.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، إنه لا معلومات لديها عن هذه القضية كما امتنعت السفارة الأميركية في بكين عن التعليق.

وقالت وزارة الأمن العام، إن قضية تشو "إنجاز كبير" و"نموذج مثالي" على التعاون لإنفاذ القانون عبر الحدود، والذي تم الاتفاق عليه خلال قمة، في شهر أبريل/نيسان، في مارالاجو بين ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ.