بينها House of Cards.. مسلسلات أميركية شهيرة مقتبسة من أخرى أجنبية

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

لا تتوقف هوليوود عن صنع الأعمال المقتبسة من أعمال أخرى، سواء كانت نسخاً من أعمال قديمة من إنتاجها، أو أعمالاً أجنبية قررت هوليوود أنه حان الوقت لصنع نسختها الأميركية منها.

وفي هذا التقرير، نستعرض عدداً من أهم المسلسلات الهوليوودية التي تم اقتباسها من مسلسلات عالمية.


House of Cards


في العام 1990، عرضت شبكة BBC البريطانية مسلسلاً قصيراً بعنوان House of Cards مقتبساً من رواية ناجحة تحمل العنوان نفسه.

دارت أحداثه في 4 حلقات في الفترة عقب نهاية حكم مارغريت تاتشر، وتركزت حول شخصية السياسي الداهية فرانسيس أوركهارت، الذي يسعى للوصول إلى منصب رئيس الوزراء البريطاني بأي ثمن ومهما كانت الوسيلة.

لعب دور البطولة الرئيسي الممثل البريطاني الراحل إيان ريتشاردسون، وقد نال المسلسل العديد من الجوائز المهمة، من ضمنها البافتا كأفضل ممثل والإيمي كأفضل سيناريو.





في العام 1993، عرضت BBC الجزء الثاني من المسلسل بعنوان To Play the King في 4 حلقات أيضاً، وفي العام 1995 عرضت الجزء الثالث والأخير بعنوان The Final Cut في 4 حلقات أيضاً، إذ تناولت أحداثهما استمرار أوركهارت في منصبه كرئيس الوزراء حتى اغتياله.

في العام 2013، أطلقت شبكة Netflix النسخة الأميركية من House of Cards، من بطولة الممثل الأميركي كيفين سبيسي، الذي لعب دور السياسي الداهية فرانك أندروود، الذي يسعى بكل الوسائل الممكنة للوصول إلى أعلى المناصب في الولايات المتحدة الأميركية.

نال المسلسل العديد من الجوائز المهمة، من ضمنها الغولدن غلوب كأفضل ممثل، وقد بدأ مؤخراً عرض موسمه الخامس.






Homeland


في العام 2010، بدأت القناة الثانية الإسرائيلية في عرض مسلسل Prisoners of War، دارت أحداثه حول عودة عدة جنود إسرائيليين إلى بلدهم بعد قضاء 17 سنة في الأسر، ومحاولتهم التأقلم مع المجتمع وأُسرهم التي عادوا إليها بعد غياب طويل، في الوقت نفسه الذي يكتشف فيه طبيب نفسي تابع للجيش الإسرائيلي أنهم يخفون أسراراً لا يرغبون في كشفها، فتجري تحريات سرية لمحاولة كشفها.

عُرض المسلسل في موسمين، وقد نال عدداً من الجوائز في إسرائيل.





في العام 2011، قامت شبكة Showtime بعرض النسخة الأميركية من المسلسل بعنوان Homeland، مع بعض التغييرات في الأحداث، وتركزت القصة حول عميلة المخابرات كاري ماثيسون (الممثلة الأميركية كلير دينيس) التي تسعى لاكتشاف الأسرار التي يخفيها ضابط البحرية نيكولاس برودي (الممثل البريطاني داميان لويس) الذي عاد للوطن بعد سنوات قضاها أسيراً لدى تنظيم القاعدة.

نال المسلسل الأميركي العديد من الجوائز المهمة، من بينها الغولدن غلوب كأفضل مسلسل وأفضل ممثل وأفضل ممثلة، وقد انتهى موسمه السادس منذ أسابيع قليلة، وتم التجديد له موسمين آخرين.






The Killing


في العام 2007، بدأ التلفزيون الدنماركي عرض حلقات بوليسية لمسلسل The Killing، الذي تتركز أحداثه حول محققة الشرطة سارة لاند (الممثلة الدنماركية صوفي جرابول) التي تقوم بالتحقيق في عدة جرائم قتل غامضة، وقد حقق المسلسل في مواسمه الثلاثة نجاحاً كبيراً خارج الدنمارك، ونال العديد من الجوائز المهمة، من ضمنها البافتا كأفضل مسلسل عالمي.





في العام 2011، قامت شبكة AMC بعرض النسخة الأميركية من المسلسل بالعنوان نفسه The Killing، ودارت أحداثه كذلك حول تحقيقات يقوم بها محققا الشرطة سارة ليندن (الممثلة الأميركية ميريل إينوس) وستيفين هولدر (الممثل السويدي جويل كينمان)؛ لكشف غموض جرائم قتل مختلفة.

عرضت AMC المواسم الثلاثة الأولى من المسلسل، ثم قامت Netflix بعرض الموسم الرابع والأخير.






The Office


في العام 2001، عرضت قناة BBC Two البريطانية المسلسل الكوميدي The Office، الذي قام ببطولته الممثل البريطاني الكوميدي ريكي جيرفايس، ودارت أحداثه داخل أحد مكاتب شركة شهيرة، والمواقف اليومية التي يتعرض لها موظو المكتب.

عُرض المسلسل في موسمين، ونال العديد من الجوائز الكبرى، من ضمنها الغولدن غلوب كأفضل مسلسل كوميدي وأفضل ممثل في مسلسل كوميدي.





في العام 2005، قامت شبكة NBC بعرض النسخة الأميركية من المسلسل بالعنوان نفسه The Office، وكذلك بالحبكة الرئيسية نفسها تقريباً، التي لعب فيها الدور الأساسي هذه المرة الممثل الأميركي ستيف كاريل.

عُرض المسلسل في 9 مواسم، ونال العديد من الجوائز المهمة، من ضمنها الغولدن غلوب كأفضل ممثل في مسلسل كوميدي.






Ugly Betty


في العام 1999 ولمدة عامين، قامت شبكة RCN الكولومبية في عرض المسلسل الكوميدي Yo soy Betty, la fea، الذي دارت أحداثه حول بيتي (الممثلة الكولومبية آنا ماريا أوروزكو) الفتاة غير الجذابة التي تعمل في شركة أزياء ضخمة، إذ تقع في حب مديرها، والتي تساعد كثيراً بذكائها الشديد في إنقاذ الشركة من العديد من المشاكل.





في العام 2006، بدأت شبكة ABC في عرض النسخة الأميركية من المسلسل بعنوان Ugly Betty، بالأحداث نفسها تقريباً، ولعبت دور بيتي هذه المرة الممثلة الأميركية أميريكا فيريرا.

عُرض المسلسل لمدة 4 مواسم، ونال العديد من الجوائز الكبرى، من ضمنها الغولدن غلوب كأفضل مسلسل كوميدي وأفضل ممثلة في مسلسل كوميدي.






Shameless


في العام 2004، بدأت قناة Channel 4 البريطانية في عرض حلقات المسلسل الدرامي الكوميدي Shameless، الذي دارت أحداثه حول عائلة جالاجر التي تعتبر من الطبقة العاملة، والتي تتكون من الأب فرانك السكّير العاطل (الممثل البريطاني ديفيد ثريلفول)، والابنة الكبرى فيونا التي تعتبر العمود الفقري للعائلة (الممثلة البريطانية آن ماري داف)، وعدة أشقاء آخرين، وتتناول الأحداث المواقف اليومية التي تتعرض لها العائلة، والعلاقات المتعددة التي تربطهم بالعالم الخارجي.

عُرض الموسم لمدة 11 موسم، ونال العديد من الجوائز المهمة، من بينها البافتا كأفضل مسلسل.





في العام 2011، قامت شبكة Showtime بعرض النسخة الأميركية من المسلسل بالعنوان نفسه Shameless، بالأحداث والشخصيات الرئيسية نفسها تقريباً، ولعب فيها دور فرانك الممثل الأميركي ويليام إتش مايسي، بينما لعبت دور فيونا الممثلة الأميركية إيمي روسوم.

نال المسلسل العديد من الجوائز المهمة، من ضمنها الإيمي، وقد تم التجديد له مؤخراً لموسم ثامن.