أُوقف التصوير بسبب النحل وأجرِ توم كروز.. لكنَّ التوقعات هي أن يجني Mission Impossible 6 إيراداتٍ عالية

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

ينتظر الجمهور الجزء السادس من فيلم النجم الأميركي توم كروز Mission: Impossible، تلك السلسة الشهيرة التي تدور حول مهام العميل إيثان هانت مع الاستخبارات البريطانية، والتي أنتجت أول أفلامها عام 1996.


حملة دعائية كبيرة رغم قلة تفاصيل الفيلم







حاز الفيلم قبل عرضه على حملة دعائية كبيرة، رغم عدم ذكر أي تفاصيل بعد عن قصة الفيلم، سوى موعد عرضه المقرر في 27 يوليو/تموز 2018، وطاقم العمل الذي يضم بجانب توم كروز عدداً كبيراً من النجوم من أبرزهم الممثل الأميركي أليك بالدوين، والبريطانية فانيسا كيربي، ومواطنه سايمون بيج، ومواطنته سيان بروكي، ومن إخراج كريستوفر مكواري، وإنتاج شركة Paramount Pictures.

وقد تعمد مكواري إحداث ضجة كبيرة مع بدء تصوير الفيلم، من خلال نشر صور توم كروز على سطح مبنى عال بباريس، وسط حراسات أمنية مشددة، وشرطة مكافحة الشغب، وغيرها، والتي تفاعل الجمهور معها بشكل كبير، مما يبشر بنجاح الفيلم، وتوقعات بإيرادات عالية.

ذلك النجاح الجماهيري للفيلم قبل عرضه يرجع أيضاً إلى الإيرادات الكبيرة التي حققتها السلسلة، فقد تخطت إيرادات الجزء الخامس على مستوى العالم حاجز الـ 682 مليون دولار، كما يعد الجزء الرابع من السلسلة هو الأعلى إيرادات إذ وصل إلى 694 مليوناً حول العالم.


"مهمة مستحيلة" في شوارع باريس



جرى تصوير أحد مشاهد الفيلم خلال الشهر الماضي في قصر جراند بالي بباريس، بالقرب من موقع الهجمات الأخيرة نهاية الشهر الماضي بجانب متاجر Marks & Spencer، قبل انتخابات الرئاسة الفرنسية بثلاثة أيام فقط، كما ظهر أيضاً فى مكان التصوير الممثل البريطاني هنري كافيل وتوم كروز.

وقد اُستؤنفت عملية التصوير بعد أقل من ساعة من وقوع الهجوم، حيث نشر كريستوفر ماكواري مخرج الفيلم صورة من موقع التصوير بعد 9 ساعات من الهجوم. ومن المقرر استكمال التصوير بلندن ونيوزلاندا.


ماذا يقود توم كروز؟



ظهر النجم توم كروز خلال كواليس العمل، وهو يقود أنواع متعددة من المركبات، إذ ظهر يقود سيارات في مشاهد المطاردات، كذلك قاد الشاحنات الكبيرة خلال تصويره بعض المشاهد.

كما قاد كروز الدراجات النارية، وطائرة هليكوبتر خلال تصويره أحد المشاهد.


فرنسا أوقفت التصوير




s

تضمنت مشاهد باريس تصوير هبوط طائرة هليكوبتر على سطح بناية وزارة الاقتصاد بمنطقة بيرساي، وهو ما تطلب إزالة خلايا النحل الموجودة في مهبط طائرات الهليكوبتر على سطح المبنى المرتفع بـ40 متراً، مما دفع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، ميشيل سابان، بإصدار قرار يقضي بوقف التصوير.

وتعود القصة إلى خروج المهبط من نطاق الخدمة منذ عام 2015، فقرر سابان الاستفادة من خموله بتركيب 10 خلايا للنحل، أي نحو نصف مليون نحلة.

فلم يرض سابان أن يضحي بالنحل، ليتم الاتفاق في النهاية على استدعاء مربي نحل خاص لاسترداد خلايا النحل لإيداعها في مكان أكثر أماناً من مهبط طائرات الهليكوبتر.


اختلافات على الأجور أوقفت التصوير



تسبب اختلاف على أجر النجم توم كروز، في وقف تصوير الفيلم، ما نتج عنه تأجيل عرضه لعام 2017، إلا أن التصوير استؤنف بعد بذل الشركة المنتجة جهوداً كبيرة لإقناع كروز باستكمال التصوير، وزيادة أجره، وحل الأزمة.