نهاية محيرة لآخر حلقات الموسم العاشر من The Big Bang Theory.. جزئين جديدين في انتظار عشاق المسلسل

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

لا يطيق متابعو المسلسل الأميركي الشهير The Big Bang Theory الانتظار حتى عرض الموسم الـ11، لمعرفة ما يحمله لأبطال العمل، خاصة بعد أحداث الحلقة الأخيرة من الموسم العاشر وما أصاب شيلدون من انهيار عاطفي، ومحاولته فتح صفحة جديدة في حياته.

فبعد مغادرة إيمي، وجد شيلدون نفسه يقضي وقتاً أكبر مع رومانا، والتي تشك في أنها تحمل مشاعر له، حتى قامت بتقبيله، ليفاجئ شيلدون إيمي بطلب يدها للزواج أمام باب غرفتها.

انتهى الموسم قبل أن تجيب إيمي على طلب شيلدون، لتترك المشاهدين في حيرة من أمرهم، وعلى شوقٍ لمعرفة ما سيحدث في اللحظة التالية لطرق شيلدون باب إيمي، وهو ما سيكشف عنه الجزء الحادي عشر بالتأكيد.

كثير من المشاهدين يتوقعون بأن شيلدون سيعتذر لإيمي، على خيانته لها، وعلى تقبيل امرأة أخرى له، بعد إدراكه واقتناعه بما قاله له أصدقاؤه أن رومانا تحبه، وهو ما تسبب بعد ذلك في حدوث العديد من المشكلات.


منتج المسلسل: فكرة نهاية الموسم جاءت قبل أسابيع قليلة من كتابة الحلقة


أعلن منتج المسلسل ستيف مولارو، أنه قبل نهاية الموسم العاشر ببضعة أسابيع، لم يكونوا قد حددوا له نهاية بعد، وبعد مشاوراتٍ عديدة وجد أنه بعد موقف رومانا، كان يجب على شيلدون أن يتقدم بالزواج لإيمي.

وعما سيحمله الموسمين القادمين قال مولارو إنه لم يحدد بعد ما سيحدث، لكنه متأكد من أمر واحد وهو أنهم محظوظون لمد المسلسل لموسمين قادمين، قائلاً: "نحن الآن نملك سنتين إضافيتين، لذا علينا كعائلة أن نركز على ما أمامنا، ونحاول جعله جيداً بقدر المستطاع".



s

ونفى مولارو أن تكون نهاية المسلسل زفاف شيلدون وإيمي، مشيراً أنها نهاية عاطفية أكثر من اللازم، وأضاف: "الوقت سيخبرنا ماذا سيحدث، لقد كانت مفاجأة عندما طلب شيلدون يد إيمي للزواج، وسيكون زواجهما مفاجأة أكبر لنا أيضاً".


مد مواسم المسلسل السبب وراء نهاية الموسم العاشر


يعود ذلك التغيير في الأحداث إلى الاتفاق الذي توصلت إليه شركتا Warner Bros للإنتاج السينمائي، وشركة CBS للإنتاج التليفزيوني بعرض المسلسل لمدة عامين، ما بين عامي 2018 و 2019، بواقع 48 حلقة، مما يعني استمراره لـ 12 موسماً، بعد أن كان الاتفاق على 10 مواسم فقط، بين نجوم المسلسل وشركتي الإنتاج.

وذكرت التقارير أن أبطال العمل الرئيسيين الأميركي جوني جاليكي، ومواطنه جيم بارسونز، ومواطنته كيلي كوكو، وأيضاً الأميركي سيمون هيلبرغ، وكونال نيار تعاقدوا على المشاركة في الجزأين الـ11 والـ12، إلا أن المفاوضات مازالت مستمرة مع مايام بياليك وميليسا راوخ.

وقد وافق الأبطال الخمسة على التنازل عن جزء من أجورهم، والتي تصل إلى ما يقرب من مليون دولار في الحلقة، مقابل أن تتقاضى كل من بياليك وراوخ 365 ألف دولار.

يذكر أن الموسم الحالي سجل متابعة 19 مليوناً و400 ألف مشاهد، وبتقدير 5.1 بين شريحة من هم ما بين الـ18 والـ49 من المشاهدين و6.9 بين من هم بين الـ25 والـ53.

وقد حاز المسلسل 9 جوائز إيمي خلال فترة عرضه التي امتدت حتى الآن 10 مواسم، نال منها بطله جيم بارسون 4 منها عن فئة دور البطولة في عمل كوميدي تليفزيوني.

كما أعلنت شبكة CBS إنتاج عمل تليفزيوني جديد مبني على قصة طفولة شخصية بارسون، تحكي قصة الطفل شيلدون كوبر في ولاية تكساس منذ أن كان في عمر الـ9، وستكون مدة الحلقة نصف ساعة.