لن نرجوهم للبقاء في إنجرليك وكلام وزير خارجيتهم "قلة احترام".. تركيا ترد على ألمانيا بشأن الانسحاب من القاعد الجوية

تم النشر: تم التحديث:
FOREIGN MINISTER MEVLUT CAVUSOGLU TURKEY
Vincent Kessler / Reuters

قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، إن تركيا لن ترجو ألمانيا للبقاء في قاعدة إنجرليك التركية التي تنطلق منها طائرات التحالف الدولي لضرب مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" وهددت برلين بالانسحاب منها.

وقال جاويش أوغلو الخميس 18 مايو/أيار 2017، رداً على سؤال لقناة "إن تي في" التركية الخاصة: "عليهم أن يقرروا بأنفسهم، نحن لن نرجوهم" البقاء.

ووصفت المستشارة الألمانية، الإثنين الماضي، رفض أنقرة السماح لنواب ألمان بزيارة جنود ألمان في القاعدة بأنه "مؤسف"، ولمحت إلى البحث عن "بدائل" عن إنجرليك مثل الأردن.

وقال وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابرييل، الأربعاء، لصحيفة "نيو أوسنابروكر تسايتنونغ"، إنه "إذا بات من غير الممكن العمل بصورة طبيعية في إنجرليك ويؤثر ذلك على زيارات النواب- عندها علينا البحث عن بدائل".

وأضاف غابريال أن "سعي أنقرة إلى ابتزاز البرلمان الألماني يصل إلى الحد غير المسموح به".

وأضاف: "لا يسعني سوى أن آمل أن تغير الحكومة التركية رأيها في الأيام المقبلة، وإلا فإن مجلس النواب لن يسمح لجنودنا بالذهاب إلى تركيا".

وقال وزير الخارجية التركي، الخميس: "إذا قال وزير الخارجية الألماني مثل هذا الكلام، فهو ينمّ عن قلة احترام"، وأضاف أن اتصالات دبلوماسية جارية لرأب الصدع بين البلدين.

لم توضح تركيا سبب منع زيارة النواب الألمان، لكن برلين ترى أنها تريد معاقبة ألمانيا؛ لأنها منحت اللجوء السياسي لعسكريين أتراك بعد حملة التطهير الواسعة إثر انقلاب صيف 2016 الفاشل.

وازدادت الانتقادات بين برلين وأنقرة منذ سنة وتتهم تركيا ألمانيا بالتدخل أو بدعم حزب العمال الكردستاني ومجموعات أخرى تصنفها أنقرة "إرهابية".