لم تعد دليلاً على الجمال.. علامات تصيب شامة الجلد قد تكون مؤشراً للسرطان

تم النشر: تم التحديث:
MOLE
Peter Dazeley via Getty Images

يُعَدُّ فحص الشامات للأشخاص الذين لديهم تلك الأنسجة الداكنة في الجلد أمراً في غاية الأهمية، لأنَّ أورام الجلد الخبيثة هي ثاني أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين الأشخاص الذين لم يتعدوا الخمسين من عمرهم.

ولزيادة التوعية بالمرض، صممت شركة AXA PPP البريطانية لخدمات الرعاية الصحية بحسب النسخة البريطانية لـ"هاف بوست"، رسوماً متحركة توعوية باستخدام الحروف ABCDE لتوضيح العلامات الرئيسية، التي يمكن أن تشير إلى وجود مشكلةٍ خطيرة، وهي كالتالي:

حرف A يُشير إلى كلمة Asymmetry، أو عدم التناسق، وتعني عدم التناسق في شكل الشامة.

وحرف B يُشير إلى كلمة Borders، أو الحواف، أي عندما تكون حواف الشامة خشنة.

وحرف C يُشير إلى كلمة Colour Change، أو تغير اللون، أي أنَّ لون الشامة مختلفٌ في جزءٍ عن الآخر.

وحرف D يُشير إلى كلمة Diameter، أي القُطر، ويعني زيادة في حجم الشامة، وتحديداً زيادة قطرها عن 6 ملليمترات.

وحرف E يُشير إلى كلمة Elevation، أو الارتفاع، أي ارتفاع الشامة عن سطح الجلد، وخاصةً إذا كان الارتفاع غير منتظم.

ويتسبب سرطان الجلد في وفاة ألفي شخص بالمملكة المتحدة سنوياً، وتزداد مخاطر الإصابة بالمرض بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية الصادرة من الشمس أو أجهزة تسمير البشرة. بالإضافة إلى ذلك، فكلما ازداد عدد الشامات التي توجد في جسد الشخص، ازدادت مخاطر إصابته بسرطان الجلد.

وقالت شركة AXA: "الشامات عبارة عن كُتل من الخلايا تُنتج صبغاتٍ في جلدك، ومن الطبيعي أن تمتلكها، ولكن راقبها دائماً لرؤية أي تغييرٍ يطرأ على شكل أي شامة موجودة عندك، وافحص جلدك بانتظام لاكتشاف أي تطورات حدثت بها، وإذا لاحظتم أي تغييرات، أو إذا أصبحت أي شامة حمراء اللون أو بها حكة، ننصحكم بزيارة الطبيب فوراً".

وفي حين أنَّه لا يمكن الوقاية من سرطان الجلد دائماً، فإنَّ تجنب الإصابة بحروق الشمس يمكن أن يقلل مخاطر إصابتك به، فحافظ على جلدك باستخدام مرهمٍ واقٍ من الشمس وارتداء الملابس المناسبة عند التعرض لأشعة الشمس.