من أجل الحب.. حفيدة إمبراطور اليابان تضحِّي بلقبها لتتزوج من "أمير البحار"

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

من أجل الحب ستتخلى الأميرة اليابانية ماكو، كبرى حفيدات الإمبراطور أكيهيوتو، عن عضويتها في العائلة الإمبراطورية وتفقد لقبها كأميرة؛ لاختيارها الزواج بشاب من العامة، حسب تقاليد العائلة الإمبراطورية العتيدة التي تضرب جذوراً في التاريخ تمتد إلى 2600 سنة.



princess mako of japan

وذكر موقع CNN أن البلاط يستعد لإعلان خطوبة الأميرة ذات الـ25 عاماً من شاب في مثل عمرها يدعى كي كومورو، الذي يعمل في مكتب قانوني حمل يوماً لقب "أمير نوعاً ما" حسب وصف الموقع؛ إذ سبق أن شارك في حملة ترويج سياحية تقمَّص فيها شخصية "أمير البحار".

وكانت الأميرة قد التقت الشاب قبل 5 سنوات في جامعة International Christian بطوكيو، وكان كومورو وقتها طالباً ومشاركاً في حملة ترويج سياحي لشاطئ مدينة فوجي ساوا جنوب طوكيو.

بحسب CNN ، أصبح الشاب -وهو من العامة- محط أنظار الصحافة اليابانية التي أحاطت بالمكتب الذي يعمل فيه منتصف مايو/أيار، لكن كومورو رفض الإجابة عن أسئلة الصحفيين عن الخطوبة قائلاً: "أفضل أن أتحدث عن الموضوع عندما يحين وقته".



وحسب التقرير ذاته، فإن أخبار الخطوبة أسعدت اليابانيين، لكن بعضهم لم يخفِ تساؤلاته حول تأثير هذا الزواج على العائلة الإمبراطورية ومستقبلها، حيث نقلت رأي مواطنة يابانية، تدعى ميكو هيريامو، رأت أن زواج الأميرة بشاب من العامة لا ينبغي أن يسلبها لقبها؛ "أعضاء العائلة الإمبراطورية من الإناث يجب أن يبقين أميرات، فالحكم سيمتد من خلال ولي العهد وشقيقه، ولا أعتقد أنه يمكن أن يكون هناك مشكلة في أن تحكم اليابان إمبراطورة أنثى".



prince hisahito
صورة التقطت عام 2011 للامير أكيشينو ابن الامبراطور أكيهيوتو وزوجته كيكو وابنتيه ماكو وكاكو وابنه هاسيهاتو

إلا أن مواطناً آخر، ويدعى كاتسوجو تسونودا، قال معترضاً إن الإمبراطور يجب أن يكون رجلاً؛ "إنه تقليد سارٍ منذ ما يزيد على 1000 سنة.. إذا اتبعنا ما تتبعه العائلات المالكة الأخرى من كل أنحاء العالم فسيصبح أي شخص إمبراطوراً .. علينا احترام التقاليد".



pic

الجدير بالذكر أن العائلة الإمبراطورية اليابانية تحظر على النساء حكم اليابان وتقصره على الرجال فقط وعددهم محدود جداً في تلك العائلة، علماً أن الامبراطور الحالي البالغ من العمر 83 عاماً عبّر عن رغبته في التنحي عن حكم بلاده بسبب كبره في السن وخوفه من أن يأثر ذلك على مهامه الرسمية.

وهناك 4 ورثة فقط لعرش الأقحوان؛ وهم: شقيق للإمبراطور يبلغ من العمر 80 عاماً، وابنان في منتصف العمر تجاوزت زوجتاهما سن الخمسين، والأمير هيساهيتو وهو حفيد للإمبراطور يبلغ من العمر 10 أعوام.

وللإمبراطور 4 أحفاد فقط؛ وهم: هيساهيتو، و3 إناث هن: ماكو وكاكو وأيكو ابنة ولي العهد الأمير ناروهيتو. وانكماش عدد أفراد العائلة الإمبراطورية يعكس اتجاهاً أوسع في المجتمع الياباني وأثار مخاوف من أن يصبح هيساهيتو آخر أباطرة اليابان.