ترامب يعظ.. سيلقي خطاباً عن "سلمية الإسلام" خلال زيارته للرياض.. وهذا ما سيلتزم به تجاه الدول المسلمة

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Kevin Lamarque / Reuters

أعلنت الإدارة الأميركية الثلاثاء 16 مايو/أيار 2017 أن الرئيس دونالد ترامب سيلقي الأحد في الرياض خطاباً حول "رؤية سلمية للإسلام"، سيسعى من خلاله إلى التأكيد على التزام واشنطن تجاه شركائها من الدول المسلمة.

وقال مستشار الأمن القومي الجنرال هربرت ريموند ماكماستر في مؤتمر صحافي إن ترامب سيلقي خطاباً "حول ضرورة مواجهة الإيديولوجيات المتشددة" وحول "تطلعاته برؤية سلمية للإسلام".

وأضاف المسؤول الأميركي أن ترامب سيلقي خطابه هذا أمام قادة "أكثر من 50 دولة مسلمة" والهدف منه "تجميع العالم الإسلامي ضد الأعداء المشتركين للحضارة وإبراز التزام الولايات المتحدة تجاه شركائنا المسلمين".

ويشارك ترامب بعدها بافتتاح مركز يهدف إلى "محاربة التشدد وللترويج للاعتدال" حسب المصدر نفسه.

ويبدأ الرئيس الأميركي السبت جولة في السعودية لينتقل بعدها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية والفاتيكان وبروكسل (قمة الحلف الأطلسي) وصقلية (مجموعة السبع).

وكان ترامب وقع مرسوماً أثار ضجة كبيرة إذ حظر دخول رعايا سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة بشكل مؤقت وهي إيران وليبيا وسوريا والصومال والسودان واليمن، قبل أن يجمد القضاء تنفيذه.