ترامب يدافع عن نفسه.. ماذا قال الرئيس الأميركي عن اتِّهامه بتقديم معلومات للروس؟

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
Yuri Gripas / Reuters

دافع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء 16 مايو/أيار 2017، عن إطلاعه روسيا على معلومات، قائلاً إنه تحدَّث مع مسؤولين روس عن حقائق خلال اجتماع معلن عنه، عُقد في البيت الأبيض الأسبوع الماضي.

وقال ترامب على تويتر: "أردت بصفتي رئيساً أن أتحدث مع الروس (في اجتماع مقرر معلن عنه بالبيت الأبيض)، وهو أمر لي فيه حق مطلق، عن حقائق تتعلق بالإرهاب، وسلامة الرحلات الجوية. أسباب إنسانية، علاوة على أنني أريد أن تصعِّد روسيا بقوة قتالها لداعش والإرهاب".

من جانبها أعلنت روسيا على لسان الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن الأنباء حول كشف ترامب معلومات سرية لروسيا لا تستحق النفي، واصفاً إياها بأنها "من دون معنى".

وقال بيسكوف: "بالنسبة لنا، إنها من دون معنى" مضيفا "ليست مسالة تستحق النفي او التاكيد".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" أوردت أن ترامب كشف خلال لقاء عقده الأسبوع الماضي مع لافروف في المكتب البيضاوي، معلومات تتعلق بعملية لتنظيم الدولة الإسلامية قيد الإعداد. وهذه المعلومات نقلها شريك للولايات المتحدة لم يعط الإذن لواشنطن بمشاركتها مع موسكو.

وكتبت الصحيفة أن كشفها يمكن أن يعطي مؤشرات حول الطريقة التي جُمعت بها المعلومات، وأنه يضع من جانب آخر المصادر في موقف صعب.

وقال الجنرال هربرت ريموند ماكماستر، الذي يرأس مجلس الأمن القومي وحضر الاجتماع: "الرواية التي تم نشرها هذا المساء كاذبة".

وأوضح أن ترامب ولافروف استعرضا "التهديدات التي تمثلها التنظيمات الإرهابية على بلدينا، بما يشمل التهديدات المحدقة بالطيران المدني". وأضاف: "لم يتم في أي لحظة بحث وسائل الاستخبارات أو المصادر"، لكن من دون أن ينفي بشكل واضح أن الرئيس الأميركي كشف عن معلومات سرية.