بعد نتفليكس.. ديزني تقع ضحية القرصنة وتهديدات بنشر أبرز أفلامها المنتظرة

تم النشر: تم التحديث:
DISNEY
other

كشف الرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني، بوب إيغر، أمس الإثنين 15 مايو/آيار، أن قراصنة يدعون تمكُّنهم من الوصول إلى أحد أفلام الشركة، هدَّدوا بنشره على الإنترنت ما لم تدفع الشركة فديةً مالية.

ولم يكشف إيغر عن اسم الفيلم، لكنه قال إن ديزني ترفض الانصياع لابتزاز القراصنة، ولن تدفع لهم. وأضاف أن الشركة بدأت العمل مع الـFBI.

وجاءت تصريحات إيغر خلال اجتماع للبلدية مع موظفي قناة ABC في مدينة نيويورك، وفقاً لما نقله موقع HollyWood Reporter عن مصادر متعددة.

وتشمل قائمة ديزني من الأفلام القادمة "قراصنة الكاريبي: الرجال الميتون لا يروون الحكايات" Caribbean: Dead Men Tell No Tales، والذي من المقرر عرضه في دور السينما يوم الجمعة المقبل، وكذلك فيلم الرسوم المتحركة Cars 3 الذي يُنتظر عرضه يوم 16 يونيو/حزيران المقبل.

يُشار إلى أن شائعات نُشرت على الإنترنت في الأسبوع الماضي، ذكرت أن نماذج مطبوعة من فيلم "حرب النجوم: الجايدي الأخير" Star Wars: The Last Jedi سُرقت واحتجزت للحصول على فدية، ولكن تبيَّن بعد أيام أن الشائعة كانت مجرد خدعة.

وقال رئيس ديزني إن المتسللين طالبوا بدفع مبلغ ضخم في العملة الرقمية البيتكوين. وقالوا إنهم سينشرون خمس دقائق من الفيلم في البداية، ثم سيُقسم الفيلم إلى أقسام، مدة كل منها 20 دقيقة، تُنشر على الإنترنت تباعاً حتى تُلبَّى مطالبهم المالية.

يُشار إلى أن طلب الفدية من ديزني يأتي بعد أسابيع فقط من سرقة قراصنة 10 حلقات من الموسم القادم من مسلسل "البرتقالي هو الأسود الجديد" Orange is The New Black إلى موقع القرصنة الشهير Pirate Bay، بعدما رفضت شركة نتفليكس الانصياع لمطالبهم ودفع فدية لم يُكشف عنها.

وقد تم نشرُ الحلقات قبل نحو شهر ونصف الشهر من موعد عرض الموسم الجديد من المسلسل، والمقرر يوم 9 يونيو/حزيران القادم.