حجي: اتفقنا مع قوى ثورة يناير على أسماء ستنافس السيسي على الرئاسة.. وهذا مطلبنا من المؤسسة العسكرية

تم النشر: تم التحديث:
ESSAM HAJJI
social media

كشف الدكتور عصام حجي، المستشار العلمي السابق لرئيس الجمهورية، عن وجود شبه اتفاق حالياً بين القوى السياسية المؤمنة بثورة 25 يناير، ومبادئها على ضرورة خوض سباق الانتخابات الرئاسية.

وقال في حوار مع "مصر العربية" الإثنين 15 مايو/أيار 2018، إن "هناك مبادرات ومقترحات شبيهة ستظهر خلال الفترة المقبلة، وسيكون هناك أيضاً تواصل بيننا لبناء كيان قوي يستطيع أن ينافس في الانتخابات المقبلة".

وأضاف حجي، صاحب مبادرة الفريق الرئاسي المفترض خوضها سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة: "هناك اتفاق كبير بين قوى يناير على مجموعة من الأسماء التي ستخوض هذا السباق، والأمر ليس سراً حتى نخفيه، لكننا اتفقنا على ترك قضية الإعلان لكل شخص، وفي الغالب سيكون في وقت قريب، لكننا ننتظر الإعلان عن قانون الانتخابات الرئاسية والجدول الزمني لها وإقرار قانون الهيئة الوطنية للانتخابات، وإعلان تشكيلها".

وعن موقف المؤسسة العسكرية من المنافسة الانتخابية المرتقبة، قال: "نحن لسنا في عداء مع قواتنا المسلحة، بالعكس هي جزء من المؤسسات الوطنية المصرية، وكل ما نتمناه أن تقف على الحياد من أي شخص يريد أن يخوض المنافسة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ ﻷننا في مرحلة مصيرية، نريد أن نجد فيها مخرجاً للبلاد، كما أن الرئيس الحالي يدير البلاد بمبدأ حكم الفرد، وهذا ليس كلامي؛ بل كلامه هو ويظهر كثيراً في حديثه الذي يعني به أنه الدولة وأنه المسؤول الأول عن كل شيء فيها، وهذا ليس حقيقياً".