ترامب يستقبل "شريكه القوي"محمد بن زايد في البيت الأبيض.. ويؤكد: "إنه يحب أميركا"

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Kevin Lamarque / Reuters

استقبل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإثنين 15 مايو/أيار 2017، ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، في البيت الأبيض.

ووصل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الإثنين، إلى العاصمة الأميركية (واشنطن)، في زيارة تستغرق يومين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر، الإثنين، إن الرئيس ترامب "قد تشرف مؤخراً، في الدقائق الماضية، باستقبال ولي عهد أبوظبي، وسموُّه شريك قوي للولايات المتحدة وقائد لعدد من المحاور المهمة في الشرق الأوسط بما فيها التعاون العسكري والأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب".

وأشار في مؤتمر صحفي إلى أن واشنطن وأبوظبي قد "توصلتا مؤخراً إلى اتفاق تعاون دفاعي، يسمح لنا بالعمل معاً من كثب للتعامل مع التهديدات الأمنية المشتركة، والرئيس (ترامب) يأمل مزيداً من التقارب في العمل معاً لحل الصراعات الإقليمية التي اندلعت في مختلف أنحاء المنطقة".

وبيَّن أن اللقاء هو الأول من نوعه بين الرئيس الأميركي ونائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية، حيث بحثا خلاله علاقات التبادل التجاري وعدداً من قضايا الأمن الإقليمي في المنطقة.

وبحسب "سي إن إن"، قال ترامب مرحِّباً بالشيخ محمد: "شرف كبير أن يكون معنا الشيخ محمد اليوم (الإثنين)، رجل أعرف أنه شخصية خاصة ويحظى باحترام كبير، ويحب دولته، يمكنني أن أخبركم ذلك، وأعتقد أنه يحب الولايات المتحدة، ما أعتقد أنه مهم للغاية".

وتأتي هذه الزيارة عقب موافقة الولايات المتحدة على بيع 160 صاروخاً من نوع باتريوت إلى الإمارات، بقيمة وصلت 2 مليار دولار.