مبشر تلفزيوني: من يسخرون من ترامب روحهم نابعة من المسيح الدجال!.. وهذه أدلته

تم النشر: تم التحديث:

قال المبشر التلفزيوني الأميركي جيم باكر إنَّ "روح المسيح الدجال" حيَّة وبخير، وتعيش داخل الذين يجرؤون على السخريةِ من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويبيع باكر، الذي وصفته النسخة الأميركية من هاف بوست بالمبشر التلفزيوني سيئ السمعة، حالياً الطعام والعتاد للمؤمنين باقتراب نهاية العالم في برنامج "Jim Bakker Show".

وزعم باكر في مقطع فيديو، نشره مشروع "رايت وينغ ووتش"، وهو مشروع يهتم برصد أنشطة وخطاب الناشطين والمنظمات اليمينية من أجل فضح أعمالهم المتطرفة، يوم الخميس 11 مايو/أيار، أنَّ هناك "كراهية بين الشعوب، وهذا أمرٌ شيطاني"، وفقاً لما جاء في تقرير للنسخة الأميركية لهاف بوست.

وبعد ذلك، أكمل حديثه مع جمهوره في الفيديو قائلاً: "هذا هو الحصان الأبيض لنهاية العالم. الحصان الأبيض لنهاية العالم هو الحصان الأول (في إشارة إلى الفرسان الأربعة لنهاية العالم في سفر الرؤيا). إنَّه حصان الحديث. إنَّه حصان الروح. وروح المسيح الدجال موجودة الآن. هذا هو ما نراه. هل تريد أن تعرف كيف تبدو روح المسيح الدجال؟ هذا ما يحدث في أميركا. فهؤلاء الذين يسخرون من الرئيس، والكلمات التي يستخدمونها، والخطاب الذي يستخدمونه، هذه هي روح المسيح الدجال. هذه هي روح الكراهية".

وكان لدى باكر عرض تلفزيوني تبشيري شعبي ومربح في الثمانينات، لكنَّه استقال منه بسبب العار الذي لحقه عقب تعرّضه لفضيحةٍ جنسية. وفي نهاية المطاف قضى 5 سنوات في السجن بسبب الاحتيال.