تونس تعفي وزيري المالية والتربية من منصبيهما

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

قال متحدث حكومي إن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد قرر إقالة وزيرة المالية لمياء الزريبي وإسناد حقيبتها بالإنابة إلى وزير الاستثمار فاضل عبدالكافي.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء إن الشاهد أقال أيضاً وزير التربية ناجي جلول.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء مفدي المسدي لرويترز إن الشاهد أقال أيضاً وزير التربية ناجي جلول ولم يعط أي تفاصيل عن أسباب الاستقالة.

تأتي إقالة الزريبي بعد أسبوع من تصريحات قالت فيها إن البنك المركزي سيقلص تدخلاته في ضخ العملة الأجنبية بالسوق مما سيخفض قيمة الدينار الأمر الذي تسبب في هبوط لم يسبق له مثيل للدينار أمام اليورو والدولار.

وأثارت تصريحات الزريبي جدلا وانتقادات واسعة في تونس. وتدخل البنك المركزي وضخ 100 مليون دولار لمواجهة الهبوط الحاد للدينار. ورفع أيضاً نسبة الفائدة الرئيسية من 4.25% إلى 4.75% هذا الأسبوع.

ونفى البنك المركزي أي خطط لخفض قيمة الدينار.

وعين الشاهد سليم خلبوس وهو وزير التعليم العالي وزيراً للتربية أيضاً بالنيابة محل ناجي جلول المقال.

وكانت نقابات التعليم شنت إضرابات متتالية هذا العام للمطالبة بإقالة جلول وزير التعليم وقالت إن التواصل معه أصبح مستحيلاً.