رغم العداء الشديد بينهما.. ترامب يصف كيم جونغ بـ"المحنك"، فما الذي لفت اهتمام الرئيس الأميركي بنظيره الكوري الشمالي؟

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP AND KIM JONG
Lucas Jackson / Reuters

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد 30 أبريل/نيسان 2017، أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون شخص "محنك"، لأنه نجح في فرض نفسه في السلطة رغم صغر سنه والطموحات المتقاطعة لدى كبار الضباط في بلاده.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة سي بي إس: "يتساءل الناس إن كان (كيم جونغ أون) عاقلاً. لا أدري إطلاقاً، لكنني أستطيع القول -والكثيرون لا يستسيغون قولي- إنه كان شاباً في الـ26 أو الـ27 من العمر عندما خلف والده عند وفاته. وهو يتعامل مع أشخاص من الواضح أنهم شرسون، خصوصاً الجنرالات وغيرهم، وتمكن في سنٍّ مبكرة جداً من تولي السلطة".

وأضاف الرئيس الأميركي: "أنا مقتنع أن الكثيرين حاولوا انتزاع هذه السلطة منه، سواء كان عمه أو غيره، رغم ذلك نجح (في الاحتفاظ بالسلطة). لذلك فمن الواضح أنه محنك".

كما كرَّر ترامب أنه يريد التخلص من التهديد النووي الكوري الشمالي، مستنداً إلى الضغوط التي يمكن أن تمارسها الصين على بيونغ يانغ، ولو جرى ذلك على حساب اختبار القوة التجاري الذي توعَّد به الصين.

وتابع ترامب: "صراحة أعتقد أن كوريا الشمالية قد تكون أهم من التجارة. التجارة مهمة جداً، لكن تجنُّب حرب شاملة مع ملايين القتلى المحتملين يبقى أهم".

ومنذ تولي السلطة في 20 يناير/كانون الثاني، سارت إدارة ترامب على خطى الفريق السابق لباراك أوباما بشأن الملف الكوري الشمالي، لكن يبدو مؤخراً أنها باتت تسعى إلى مضاعفة الضغوط على بكين، كي تقوم بعزل بيونغ يانغ اقتصادياً ودبلوماسياً.