بعدما استضافه أبو هشيمة.. "الراقص مع الكلاب" في الشارع مرةً أخرى

تم النشر: تم التحديث:

بعد أن استضافته القنوات وبرامج التوك شو، عاد الطفل المصري المسمى إعلامياً بـ"الراقص مع الكلاب" مرة أخرى إلى الشارع، وفقاً للفيديو الذي نشرته صفحة "أطفال مفقودة" على فيسبوك.

ويظهر الطفل "عبد الرحمن نادي فكري"، 13 سنة -الذي تعهَّد رجلُ الأعمال المصري "أحمد أبو هشيمة" برعايته- في الفيديو وهو يلعب مع الكلاب، متحدثاً إلى المصور، حيث قال إن أباه ذهب إلى ملجأ رعاية الأيتام الذي كان يقيم فيه واصطحبه خارجاً.

وأضاف الطفل أنه خرج من الملجأ ليقيم بعد ذلك مع جده وعمه، إلا أن الطفل اتجه إلى الشارع مرة أخرى للّعب مع الكلاب في المكان الذي كان يرتاده سابقاً، في منطقة وسط البلد بالقاهرة.

وعندما سؤال الطفل في الفيديو "ماذا تريد؟"، أجاب "خدعوني.. وأريد حقي".

وحاز الطفل عبد الرحمن شهرةً واسعة، بعدما التقطته عدسة أحد برامج "التوك شو" وهو يلعب مع الكلاب في الشارع، حيث كان يبيت به، بعدما طرده أبوه إرضاء لزوجته الثانية.

وأثارت قضية عبد الرحمن التعاطفَ عند الناس، لتشتهر قصته إعلامياً ويظهر رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة ويتكفل برعايته، وانتشرت صوره مع الطفل على الشبكات الاجتماعية.

وفي سياقٍ متصل، كلَّفت وزارة التضامن الاجتماعي فريقاً للنزول إلى الشارع للبحث عن عبد الرحمن، بعدما انتشر خبر عودته إلى الشارع على الشبكات الاجتماعية، بحسب موقع "صدى البلد".