موقع تستخدمه الشركات للتواصل بين موظفيها يصبح كابوساً للمديرين.. يوقع مستخدميه في الحب سراً

تم النشر: تم التحديث:
CONNECT STAFF
shapecharge via Getty Images

أصبح موقع Slack للمحادثة، الذي يقدم خدمة تبادل الصور المتحركة (GIFs) يمثل كابوساً مرعباً لمسؤولي الموارد البشرية في الشركات. وذلك لأن تطبيق المواعدة Fleed يقدِّم خدمةً جديدةً عبر هذا الموقع تربط زملاء العمل المعجبين ببعضهم البعض، وفقاً لما ذكره موقع Vocativ الأميركي، الجمعة.

ويستخدم موقع Slack بشكل رئيسي في الشركات، لتسهيل التواصل بين فرق العمل وتنظيمه.

وكتب مؤسسو Fleed في منشور لهم: "إنها تجربة جديدة منَّا للتواصل الاجتماعي. نحن شغوفون جداً لنرى ردود أفعال الشركات حول العالم تجاه هذه التجربة. قد يرى البعض خطورة تواجد مثل هذا التطبيق (واتباع هذا السلوك) في محل العمل، ولكننا نسعى لجعله مكاناً أكثر إنسانية".


كيف يعمل الموقع؟


يشرح موقع Vocativ طريقة استخدام الموقع، ويقول: "أولاً تخبر التطبيق بالشخص الذي تنجذب إليه على قناة Slack الخاصة بشركتك. يتعهَّد Fleed بإبقاء معلوماتك سريةً إلا إن أخبر الطرف الآخر التطبيق أنه أيضاً منجذب لك. وإن كان هناك إعجابٌ متبادل، يُنبِّه التطبيق كليكما، الآن ستصبح عاداتك اليومية داخل الشركة أكثر متعة. إما هذا، أو أن تقع في الحب بصورةٍ محمومة وتقود بقية زملائك في العملِ إلى الجنون".

وتدرك شركة Fleed أن هذا التطبيق ينتهك عقيدة العمل المحترف، وعلى ما يبدو أنه لا يهتم بها بالأساس. لكن مؤسسي Fleed كتبوا: "لقد حدَّدنا مُسبَّقاً أُطُر الحب، والعمل، وكيفية التصرُّف تبعاً لضوابط الشركة أو المعتقدات الدينية أو اللوائح الحكومية. جميعنا في Fleed نهتم بالقيم، ونعرِّف إنسانيتنا بصورةٍ أكبر، بصورةٍ أكثر واقعية في هذا العالم".

وعلَّق موقع Vocativ على ما يمكن أن يسببه الموقع من غضب للمديرين في أماكن العمل، وقال: "ربما يطرحون لنا في المستقبل تطبيقاً يساعد مسؤولي الموارد البشرية في التعامل مع ضغط العمل الهائل".

ويعد انتشار موقع Slack بشكل واسع في الشركات، أحدثَ الأدلة على أن البرمجيات الخاصة بموقع العمل هي مجال آخذ في الازدهار، وقد كانت تلك البرمجيات فيما مضى تشغل زاوية مربحة للغاية وهادئة، من زوايا صناعة التكنولوجيا، التي كانت "مايكروسوفت" تشغلها إلى حد بعيد، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الشرق الأوسط" عن تقرير سابق لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.