العاهل المغربي لم يعد خاوي اليدين من هافانا.. هذا ما عاد به الملك محمد السادس من زيارته لكوبا؟

تم النشر: تم التحديث:
1
1

لم يعد العاهل المغربي خاوي الوفاض من زيارته الأخيرة لكوبا، حيث اقتنى 18 عملاً للفنان الكوبي، ميشال ميرابال، وهو ما أكده بنفسه لموقع "سيبير كوبا" الإخباري، قبل أن ينشر مكتب "هاف بوست" في كوبا هذا الخبر.

وفي الواقع، يعكس اقتناء محمد السادس للأعمال الفنية مدى عشقه للفن المعاصر، وذلك ليس بغريب على العاهل المغربي الذي افتتح في الرباط، خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر سنة 2014، متحفاً حمل اسمه ويُعنى بالفن المعاصر.

وبحسب وسائل إعلام كوبية، فإن بعض الأعمال التي اقتناها العاهل المغربي سيقع إدراجها ضمن التشكيلات الفنية المعروضة في هذا المتحف. في المقابل، ستزيّن باقي الأعمال كلاً من المقر الجديد لسفارة المملكة في العاصمة الكوبية، هافانا، فضلاً عن مقر إقامة العاهل في المغرب.

من جانب آخر، طلب ملك المغرب من الفنان الكوبي أن يرسم لوحة جصية في أحد شوارع مراكش الشعبية. وفي هذا الإطار، ذكر موقع "سيبير كوبا" أن رسم لوحات جصية في شوارع مراكش يعد "مشروعاً أطلقه فنان مغربي مشهور بمشاركة ميرابال، وهو يعد بمثابة فرصة للاحتفال بعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وقد كشف الفنان الكوبي أنه تلقى منحة من مؤسسة للفنانين المغاربة للإقامة في المملكة خلال شهر سبتمبر/أيلول القادم. وقبل التحضير لهذه الزيارة الفنية، تلقى ميرابال دعوة مباشرة من العاهل المغربي لزيارة المغرب بصحبة عائلته وأصدقائه خلال شهر آب/أغسطس الجاري.

#theking #devisita #michelmirabalestudio

A post shared by Michel Mirabal (@michelmirabalestudio) on

كما نشر الفنان الكوبي على حسابه الخاص في فيسبوك صورة وهو يكتب إهداء، بخط يده، على أحد الأعمال التي اقتناها العاهل المغربي جاء فيه: "مع تقديري لجلالة الملك".

- هذا الموضوع مترجم عن موقع Huff Post في نسخته المغاربية الناطقة بالفرنسية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.