طفلة لم تتجاوز السنتين تنهي علاقتها بصديقها "الخائن".. شاهد كيف وبَّخته بعد أن رأته في الحديقة مع أخرى

تم النشر: تم التحديث:
1
1

أصابت طفلةٌ تبلغ من العمر عامين الناس حولها بنوبةِ ضحكٍ هستيرية بعد مكالمتها الخيالية مع "حبيبها" الذي رأته مع أخرى.

وكانت الطفلة الأميركية مايلا ستفر تُعنِّف حبيبها بشأن ما كان يفعله، بينما كانت أمها تصوِّرها، وكانت عابسة في أول المقطع الذي نُشِرَ على موقع إنستغرام يوم الأربعاء 26 أبريل/نيسان الجاري، بينما كانت تقول: "لقد رأيت سوير في الحديقة مع فتاة أخرى، لقد كنت غاضبة للغاية، سأتصل به الآن"، وفقاً لما جاء في النسخة الأميركية من هاف بوست.

And the Oscar for best actress in a dramatic role goes to....🎭🏆

A post shared by Katie (@kcstauffer) on

ثم رفعت مايلا هاتفها البلاستيكي اللعبة زهري اللون، وعنَّفَت سوير قائلةً: "هذا سخيف.. سوير، لقد رأيتك، لا تذهب معها للحديقة، لقد رأيتك، أنا حزينة للغاية".

وأضافت: "لا تفعل ذلك مجدداً أبداً، أنت نكرة، لقد انتهت علاقتنا، لا تحدثني بهذه الطريقة مرة أخرى، هل تسمعني؟ أنا جادة، لا تحدثني أبداً بهذه الطريقة".

وكانت أمها قد نشرت المقطع على موقع إنستغرام مُعلِّقةً: "جائزة أوسكار أحسن ممثلة دراما". وشوهد المقطع 140 ألف مرة خلال يومين.

جميعنا نتمنى لو كنا عنيفين مثل مايلا.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الأميركية لهاف بوست. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.