طبيبة سعودية تتميَّز في بريطانيا.. حقَّقت إنجازاً غير معهود في تاريخ مرض السمنة.. وهذا ما تريده للمملكة

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYH
social media

نجحت الطبيبة السعودية شذى أبو عوف في إعادة هيكلة علاج السمنة عبر تأسيس برنامج حكومي لعلاج بدانة الأطفال والبالغين في وزارة الصحة البريطانية.

وتعد أبوعوف أول سعودية تنضم كعضو في لجنة هيكلة وتقويم برامج ومشاريع صحة الطفل والأسرة والمجتمع في بريطانيا بحسب تقرير لصحيفة "عكاظ" السعودية.

وطبقت الأوساط العلمية والطبية والبريطانية البرنامج على 39 مصحاً طبياً حكومياً وعلى 13 مقاطعة إسكتلندية و74 ألف طفل وأسرة، 74.000 طفل يعانون من السمنة ومضاعفاتها. وأسهم البرنامج في ثبات وضبط ارتفاع معدل السمنة لدى الأطفال وأبطأ من معدل انتشارها المتسارع بنسبة 28.8%.

وبحسب أبو عوف فقد وصفت وزارة الصحة البريطانية برنامجها بأنه «إنجاز مشهود في تاريخ مرض السمنة في بريطانيا»، مشيرة إلى جهود كافة الأوساط الطبية لرفع الوعي للحد من البدانة في السعودية، خصوصاً تلك المتعلقة بإنشاء أندية صحية وأسلوب التغذية في المدارس.

وقالت إن السعودية في أمس الحاجة لوضع آلية تأسيس برنامج متقدم ومتعدد لعلاج البدانة ومضاعفاتها، تماشياً مع رؤية 2030 في جانب ترشيد وخفض الإنفاق الحكومي على تكاليف علاج مضاعفات السمنة، ما يساعد على رفع كفاءة صحة الفرد وإنتاجه.

إقرأ القصة كاملة هاف بوست عربي