قبل أيام من زيارته واشنطن.. السيسي يجتمع بأبومازن في زيارة خاطفة استمرت ساعتين

تم النشر: تم التحديث:
SISI ABBAS
Anadolu Agency via Getty Images

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ونظيره الفلسطيني محمود عباس، السبت 29 أبريل/نيسان، "إحياء عملية السلام للوصول إلى حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية".

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن المباحثات بين الرئيسين تناولت "مجمل التطورات العامة في الأرض الفلسطينية، والتشاور بشأن التحركات الدبلوماسية والسياسية في المرحلة المقبلة على المستويين الإقليمي والدولي".

وبحسب "وفا" ثمّن الرئيس الفلسطيني دور وجهود مصر بشأن "دعم الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية، خاصة في قطاع غزة".

ووصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، القاهرة، ظهر اليوم، في زيارة خاطفة استمرت نحو ساعتين عقد خلالها لقاء مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، قبل أن يغادر مصر متوجهاً إلى العاصمة الأردنية عمّان.

ولم يصدر عن الرئاسة المصرية بيان حول الزيارة حتى الساعة 13:00 ت.غ

وتأتي زيارة عباس إلى مصر قبل أيام من زيارته إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والمقرر لها في 3 مايو/أيار المقبل، وفق تصريحات فلسطينية سابقة.

وكانت آخر زيارة للرئيس الفلسطيني إلى مصر في 19 مارس/آذار الماضي قبل 10 أيام من انعقاد القمة العربية الـ 28 في الأردن، وقالت الرئاسة المصرية في بيان آنذاك، إن الزيارة "تأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين الجانبين حول مختلف القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

ومصر دعت أكثر من مرة لسلام دائم بين فلسطين وإسرائيل، وطرحت ذلك في زيارة الرئيس المصري الأخيرة للبيت الأبيض، وقبل يومين قالت الخارجية المصرية، إن مصر لديها استعداد لتقديم ضمانات لإتمام سلام بين فلسطين وإسرائيل؛ لـ"تحقيق الأمن القومي الشامل للمنطقة العربية"، دون تفاصيل.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية في أبريل/نيسان 2014، بعد رفض إسرائيل، وقف الاستيطان وحل الدولتين على أساس حدود 1967 والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.