أردوغان: إذا توحَّدت قوة تركيا وأميركا سنحوِّل معقل داعش في سوريا إلى مقبرة

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Umit Bektas / Reuters

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت 29 أبريل/نيسان 2017 أن تركيا والولايات المتحدة يمكنهما إذا وحدتا قواهما، تحويل الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، إلى مقبرة.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في إسطنبول إن "أميركا الهائلة، والتحالف وتركيا قادرون على توحيد قواهم وتحويل الرقة إلى مقبرة لداعش".

ويزور الرئيس التركي الولايات المتحدة في منتصف أيار/مايو لعقد أول لقاء له مع الرئيس دونالد ترامب.

وتختلف واشنطن وأنقرة حول الإستراتيجية الواجب اعتمادها في سوريا حيث لا يزال تنظيم "داعش" يسيطر على مناطق واسعة.

وتدعم واشنطن وحدات "حماية الشعب" الكردية، العمود الفقري لقوات "سوريا الديمقراطية"، وهي تحالف من فصائل عربية وكردية مدعوم من واشنطن ويقاتل تنظيم "داعش".
إلا أن تركيا تعتبر وحدات حماية الشعب الكردي امتداداً لحزب "العمال الكردستاني"، حركة التمرد المسلحة الناشطة منذ 1984 في تركيا والتي تصنفها أنقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابية".

ويعارض أردوغان أي مشاركة لوحدات "حماية الشعب" في هجوم لطرد تنظيم "داعش" من معقله في الرقة، وقال، اليوم السبت، إنه "سيعرض على ترامب خلال لقائهما وثائق تثبت ارتباط وحدات حماية الشعب بحزب العمال الكردستاني". وأضاف: "هذا ما سنقوله لأصدقائنا الأميركيين حتى لا يتحالفوا مع مجموعة إرهابية".

وتتهم تركيا الفصائل الكردية بالسعي لإقامة دولة كردية في شمال سوريا، وهو ما ترفضه.

وترى أنقرة تهديداً إستراتيجياً كبيراً في إنشاء منطقة كردية ذات حكم ذاتي بمحاذاتها، وترمي عمليتها العسكرية في سوريا خصوصاً إلى منع وصل المناطق الخاضعة للقوات الكردية ببعضها.