"طريقة صادمة ونادرة للغاية".. شاهد كيف سرق هذا اللص سيارة BMW بدقائق.. قيمتها 77710 دولارات

تم النشر: تم التحديث:
1
1

سرق لصان سيارة من طراز BMW X5 دون عناء من أمام باب منزل أصحابها أثناء نومهم، وتصل قيمة السيارة إلى 60.000 جنيه إسترليني (ما يعادل 77710 دولارات أميركية).

ووفقاً لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الجمعة 28 أبريل/نيسان 2017، فإن أحد اللصوص لم يقم بأكثر من الإمساك بحقيبة بالقرب من الباب الأمامي للمنزل، وبعدها تمكن من سرقة السيارة.


حوادث مماثلة


وتأتي هذه الحادثة بعد سرقة سيارة مرسيدس بنفس الطريقة، وكلتا السيارتين قد سرقتا من مدينة إسيكس الإنكليزية، مما يثير مخاوف من استهداف إحدى العصابات للسيارات الجديدة "بدون مفتاح" ذات القيمة العالمية عند إعادة بيعها.

الخبير الأمني، راي أندرسون، الذي تُغطي خدمات شركته مدينة إسيكس، قال إن هذه رابع سرقة شبيهة يسمع بشأنها خلال الأشهر الأربعة الماضية. وحذر من أن الطريقة الوحيدة للوقاية من مثل هذه السرقة قد تكون بالإبقاء على مفاتيح التشغيل اللاسلكية داخل صندوق معدني، كما يُنصح أيضاً بإبقائها في الثلاجة.

ويشير أندرسون إلى أن المعدن يعيق الإشارة، مضيفاً: "نحن نعتقد أن المفاتيح اللاسلكية هذه تبعث بإشارات على نحو مستمر، وبإمكانك إيقاف تشغيلها، ولكن مُعظم الناس لا يفعلون".

وفي تحليله لحادثة سرقة بي إم دبليو، توقع أندرسون بناء على تحليل كاميرات المراقبة، أن اللصوص استخدموا جهازاً لمد الإشارة، يجعلها تُبدي أجهزة التشغيل اللاسلكية أقرب مما هي عليه".

وأضاف: "لا يُتطلّب شيء خاص لاستخدام ذلك، فالأمر كلّه قد انتهى في غضون خمس دقائق، ولا توجد فرصة كبيرة لديهم لاستعادة السيارات".


طريقة صادمة


وكان أصحاب السيارات نائمين عندما سُرِقت سيارتهم من موضعها حوالي الساعة الثانية من صباح يوم 4 أبريل/نيسان، وقد أدركوا أن سيارتهم قد سُرِقت بحلول النهار التالي. ولم يرغبوا في التعريف بهويّاتهم، ولكنهم نشروا لقطات الدوائر التلفزيونية المُغلقة التي صوّرت من قِبل كاميراتهم الأمنية كي يُحذّروا الآخرين.

وتظهر لقطات الفيديو رجلين يركضان نحو المنزل، وذهب أحدهما إلى باب السيارة، في حين أن الآخر، كان يقف إلى جوار الباب الأمامي للمنزل ممسكاً بحقيبة ويلوح بها من مكان لآخر، فيما بدا أنه يحاول اكتشاف إشارة اللاسلكي، إلى أن أضيئت مصابيح السيارة ودخلها أحدهم.

وأظهرت كاميرات مراقبة أيضاً سيارة مرسيدس من طراز C220، بقيمة 35.000 جنيه إسترليني (ما يعادل 45332 دولاراً أميركياً)، تُسرَق من الطريق ببلدة غرايز الإنكليزية، إذ كان يُلوّح أحد الرجال بحقيبة بالقرب من جدار المنزل.

وليس لدى السيارات العاملة بدون مفتاح أزرار تشغيل تقليدية، فبدلاً من ذلك، تأتي السيارة بجهاز تشغيل بلاستيكي يشمل شريحة كومبيوتر ورمزاً أمنياً.

وعندما يكون جهاز التشغيل قريباً، يتم الكشف عن الكود الأمني من قِبل كمبيوتر السيارة، مما يسمح للسائق ببدء تشغيل المحرّك بالضغط على زر.

ويُعتقد أن اللصوص يستخدمون إستراتيجية "التتبع" عبر اثنين من أجهزة الإرسال. حيث يقترب أحدهما على أكبر نحو ممكن من جهاز تشغيل السيارة داخل المنزل، بإمساك جهاز الإرسال بالقرب من الجدار، أما الثاني فيُمسك بجهازه بالقرب من باب السيارة، وتبعث الأجهزة بإشارة لفتح السيارة.


كيف بررت الشركتان موقفهما؟


ونقلت صحيفة "ديلي ميل" عن شركة مرسيدس، قولها بعد حادثة السرقة إنها ليست على دراية بأي سرقات ذات صلة بنظام بدء التشغيل دون مفاتيح، وقالت إن كل مركباتها لديها نظم أمن ممتدة.

في حين قال متحدّث باسم شركة BMW إنه من الصعب القول كيف تمّت سرقة السيارات عن طريق النظر للقطات المصوّرة، وأضاف أن "هذا الشكل من السرقات يبدو نادراً للغاية".

فيما قال متحدث باسم الشرطة في مدينة إسيكس الإنكليزية "نحن نأخذ سرقة السيارة على محمل الجد، ونستخدم مجموعة من التكتيكات للكشف عن الأمر".

ويُنصح السائقون باتخاذ احتياطات؛ مثل إيقاف تشغيل إشارات التشغيل اللاسلكية- ويتحقق ذلك بسيارات مرسيدس بالضغط مرّتين على جهاز التشغيل، أو عن طريق حفظ المفتاح اللاسلكي في حاوية مُبّطنة بالمعدن.