زيارة مشابهة لراهب قبل ٨٠٠ عام.. حكاية فرانسيس آخر مع حاكم مصر

تم النشر: تم التحديث:

تذكر زيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، في الوقت الراهن، بزيارة فرانسيس آخر لمصر قبل 800 عام، وتحديداً عام 1217، عندما جاء الراهب فرانسيس الأسيزي مصر، إبان الحرب الصليبية الخامسة.

لكنه أُسر وهو في الطريق لدمياط أثناء رحلة تبشيرية، إذ كانت المعارك على أشدها مع الصليبيين، بعدها طلب الراهب أن يتم أخذه إلى سلطان مصر الكامل ناصر الدين.

وعندما تحقق له ما طلب، حاول الراهب إقناع السلطان بالمسيحية، لكنه بدلاً من ذلك أحب أذان المسلمين وسجودهم في الصلاة، ومعاملة السلطان الحسنة لـ ٣ أسابيع.

وبقي بعدها يدعو للوحدة بين المسلمين والمسيحيين، إذ قال في إحدى رسائله: "في كل ساعة وكلما رنت الأجراس، تم تمجيد وتعظيم وتبجيل الرب القوي في كل أنحاء العالم، بهذا الشكل يتوحَّد المسلمون والمسيحيون في الصلاة".