رقائق البطاطا تُباع في المزادات باليابان!.. وهذا هو السبب

تم النشر: تم التحديث:
AKIRA MATSUMOTO
Calbee Inc. potato chips are displayed at the company's headquarters in Tokyo, Japan, on Monday, June 23, 2013. Calbee, Japan's biggest seller of potato chips, is considering buying yogurt makers or food companies as part of its plan to diversify from its snacks-making business, Matsumoto said in an interview. Photographer: Tomohiro Ohsumi/Bloomberg via Getty Images | Bloomberg via Getty Images

عُرضت علبة من رقائق البطاطس بنكهة "بيتزا بوتاتو"، مِن صُنع شركة "كالبي" في اليابان، للبيع بمزاد علني على موقع " ياهو"، يوم 25 من أبريل/نيسان 2017.

وقد قُدر السعر الأولي للعلبة بنحو 1 ين ياباني، ومع احتدام المزايدة، وصلت قيمتها إلى 1100 ين (ما يعادل 9.89 دولار)، أي إن سعرها قد تضاعف 6 مرات مقارنة بالسعر المتداول في المحلات التجارية، بحسب صحيفة Le Monde الفرنسية.

واستغل البعض النقص الفادح في رقائق البطاطس داخل اليابان، ليعرض بعض مخزونه للبيع على الإنترنت، والذي يعود سببه إلى تقلص محصول البطاطا التي تزرع أساساً في منطقة هوكايدو، كبرى جزر الأرخبيل الشمالية.

والجدير بالذكر، أن هذه الجزيرة قد تعرضت في مناسبتين لإعصار "التَّيفُون"، تحديداً خلال شهر أغسطس/آب سنة 2016؛ ما أدى إلى وقوع أضرار فادحة طالت محصول البطاطا. وقد ترتب على ذلك، انهيار على مستوى إنتاج البطاطس المحمرة.


رفض توريد البطاطس الأميركية




1

وفي الفترة الممتدة بين 15 و22 من أبريل/نيسان، أوقفت مجموعة "كالبي"، التي تسيطر على 73% من السوق اليابانية، توزيع 33 نوعاً من منتوج البطاطس المحمرة. وفي هذا الإطار، نشرت الشركة على حسابها بتويتر اعتذاراً رسمياً، في حين وعدت متابعيها بـ"بذل كل جهودها حتى تضمن عودة المبيعات لسابق عهدها".

وفكرت مجموعة "كالبي"، في توريد بطاطس من الولايات المتحدة، قبل أن تتراجع عن ذلك نهائياً، بعلة أن جودتها لا ترتقي إلى جودة المنتجات اليابانية.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة كالبي قد حققت ارتفاعاً في مبيعات البطاطس المحمرة، مع نهاية شهر آذار/مارس سنة 2016، بنسبة بلغت 10.8%، لتحقق عائدات مالية قدرت بنحو 246 مليار ين ياباني، أي ما يعادل 2.06 مليار يورو.

أما بالنسبة للمنافس الرئيسي لمجموعة "كالبي"، شركة "كويكي-يا"، التي يعتمد منتجها من البطاطس المحمرة أساساً على بطاطا يابانية 100%، فقد أوقفت هي الأخرى بيع 9 أنواع من علب البطاطس المحمرة، على غرار البطاطس المحمرة بطعم الثوم، بحسب صحيفة Le Monde الفرنسية.

وفي الأثناء، أحدث قرار الشركتين صدمة في اليابان التي عُرف أهلها بالاستهلاك المفرط للوجبات الخفيفة والمقرمشة، ومن ضمنها بسكوت الأرز والبطاطس المحمرة.

وفي كل سنة، تنظم القناة التلفازية "تي في أساهي" استطلاعاً للرأي يضم 10 آلاف شخص لترشيح أطيب وجبة خفيفة خلال ذلك الموسم. وفي سنة 2016، حلت شركة كالبي في المركز الأول والثاني؛ وذلك نظراً للذة منتوجها من البطاطس المحمرة على غرار، بطاطا "جاغاريكو"، بنكهة سلطة الخضر، وبطاطا "بوتيتو شيبس"، التي تشتهر بطعمها المالح الخفيف.