لأول مرّة.. مرسوم بلجيكي يحظر التعامل السياسي والاقتصادي والثقافي مع شركات إسرائيلية.. وبعثة فلسطين ترحب

تم النشر: تم التحديث:
PALESTINE BELGIUM
BRUSSELS, BELGIUM - MARCH 27: Palestinian President Mahmoud Abbas (C) and High Representative of the European Union for Foreign Affairs and Security Policy Federica Mogherini (not seen) hold a joint press conference after their meeting at the European Commission building in Brussels, Belgium on March 27, 2017. (Photo by Dursun Aydemir/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

رحبت بعثة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ، الخميس 27 أبريل/نيسان 2017، باعتماد بلدية مولنبيك البلجيكية، مرسوماً يحظر جميع أشكال التعامل السياسي والاقتصادي والثقافي مع المؤسسات والشركات الإسرائيلية التي تنتهك القوانين الدولية وحقوق الفلسطينيين.

والأربعاء، وافق مجلس بلدية مولنبيك، بضواحي العاصمة البلجيكية بروكسل، على المرسوم الذي سيمكّن، وفق ما ورد في نصّه، "من إعطاء إشارة قوية للسياسيين في بلجيكا، بضرورة وقف التعامل مع المؤسسات الاسرائيلية التي تخالف القانون الدولي وتسهم في الاستيطان".

وقالت البعثة، في بيان اطّلعت عليه "الأناضول"، إن المرسوم "يشكّل مساندة سياسية وأخلاقية قوية للشعب الفلسطيني، ودعماً له في تصدّيه للانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي من قِبل الاحتلال الإسرائيلي، ولرفض إسرائيل الامتثال لجميع القرارات الأممية المتعلقة بالقضية الفلسطينية".

ولاقى المرسوم ترحيباً من قِبل الجالية الفلسطينية ببلجيكا، ونظمت وقفة أمام مقر اجتماع المجلس البلدي في بروكسل، بمشاركة جمعيات مساندة للشعب الفلسطيني على غرار "الشبيبة الفلسطينية" وحركة "صامدون".

وتعتبر بلدية مولنبيك أول بلدية تقوم بهذه المبادرة، وتسهم في تنفيذ المطالبات الشعبية المتواصلة بمقاطعة إسرائيل، للضغط عليها كي تتخلى عن سياسة الاستيطان والاعتقال والإيقاف الإداري.