"محمد وقرآن وإسلام ومكة".. أسماء محظورة في مجتمع يعيش به 23 مليون مسلم وهذه عقوبة من يحملها

تم النشر: تم التحديث:
R
ر

أعلنت السلطات المحلية في منطقة "شينجيانغ" ذات الحكم الذاتي في الصين، الخميس 27 أبريل/نيسان، أنها حظرت قائمة أسماء إسلامية، مكونة من 29 اسماً، تمنع بموجبها الأسر من إطلاق أسماء مثل "محمد" و"قرآن" على أطفالهم حديثي الولادة.

وقال مسؤول في مكتب الأمن العام في محافظة "كاشغار"، الواقعة جنوبي الإقليم، طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية القضية، إن "بعض الأسماء حظرت في الإقليم بسبب ارتباطها بخلفية دينية".

وأضاف أن "الأطفال حديثي الولادة، والذين سيحملون هذه الأسماء، سيتم منعهم من الحصول على الرعاية الصحية الممولة من الحكومة، ومن التعليم".

وأوضح أن "الحظر شمل أسماء ترتبط بالدين الإسلامي مثل: محمد، إسلام، قرآن، جهاد، مدينة، مكة وغيرها".

وفي وقت سابق، أطلقت السلطات المحلية حملةً ضد التطرف الديني، فمنعت الرجال من إطلاق اللحى والنساء من ارتداء النقاب.

ويعيش في شينجيانغ حوالي 23 مليون مسلم، بحسب إحصاءات رسمية.

يُشار إلى أن الصين تطلق على إقليم تركستان الشرقية، الذي يشكل الأتراك المسلمون غالبية سكانه، اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة"، ويطالب سكان الإقليم بالاستقلال عن الصين، ويعتبرون السيطرة الصينية "احتلالاً لبلادهم منذ 66 عاماً".

ويشهد الإقليم منذ سنوات عديدة، أعمال عنف دامية، كانت أشدها عام 2009، وقتل فيها حوالي 200 شخص، وفقًا للأرقام الرسمية، ونشرت الحكومة الصينية منذ ذلك التاريخ، قوات مسلحة في المنطقة، التي ارتفعت فيها حدة التوتر بين قوميتي "الهان" الصينية، و"الأويغور" التركية، خاصة في مدن "أورومجي"، و"كاشغر"، و"ختن"، و"طورفان"، التي يشكل فيها الأتراك غالبية السكان.