بأكبر طائرات نقل ركاب نفاثة في العالم.. ماليزيا تؤسس شركة طيران جديدة مخصصة للحج والعمرة

تم النشر: تم التحديث:
R
ر

قال بيتر بيلو، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الماليزية، إن الشركة تقترب من تدشين شركة طيران جديدة ستستخدم طائراتها الست من طراز ايرباص A380 لنقل الركاب الذين يؤدون الحج والعمرة.

وأكد أن جميع المناصب الرئيسية، بخلاف الرئيس التنفيذي، جرى شغلها، ومن المرجح أن يُعلن عنها في الأسبوعين المقبلين في الوقت الذي تضع فيه الخطوط الماليزية اللمسات النهائية على خطط يجرى تنفيذها منذ العام الماضي.

وقال بيلو إن من المقرر تجهيز الطائرات A380 بأكثر من 700 مقعد مصممة بالكامل للدرجة الاقتصادية، لكن يمكن تعديلها خلال "أربعة إلى خمسة أيام" إلى 635 مقعداً للدرجتين الاقتصادية ورجال الأعمال.

وأضاف: "نأمل في التوصل إلى اتفاق جيد مع إيرباص بشأن تكلفة إعادة التصميم للطائرة.. سأظل بحاجة إلى بعض المساعدة الإضافية من جانبهم في هذا الشأن".

وتسعى الناقلة الوطنية الماليزية لاستخدام طائراتها من طراز A380، أكبر طائرة نقل ركاب نفاثة في العالم، منذ عجزت عن بيعها. وقالت الشركة في وقت سابق إن الطائرات غير ذات جدوى اقتصادية في الوقت الذي تخفض فيه الشركة التكاليف.

وسيتعين على شركة الطيران العارض الجديدة أن تشغل رحلات لنقل الحجاج والمعتمرين لمدة تبلغ نحو 180 يوماً إلى 190 يوماً سنوياً لتحقق تعادل الإيرادات والنفقات، لكن بيلو قال إنه يتوقع أن يجذب مستثمرين أجانب وإن شركة الطيران العارض ستقوم أيضاً بتشغيل رحلات لأغراض بخلاف الحج.

ورداً على سؤال عما إذا كانت الطائرات يمكن استخدامها في نقل مجموعات سياحية من دول كالصين إلى ديزني لاند قال بيلو: "أعتقد أنك عثرت على الجواب المثالي هنا".

وصنف برشلونة وروما ولندن كوجهات أخرى محتملة.

ومن المقرر أن تتسلم الشركة طائرتين من طراز A350 هذا العام وأربعة في 2018. وتدرس الشركة طلب شراء ما بين 30 و35 طائرة من طراز إيرباص ‭‭‭A330neo‬‬‬ أو بوينغ 787-9.

وقال بيلو إن ايرباص قد تؤجل تسليم الطائرة الأولى من طراز A350 للخطوط الماليزية حتى نهاية عام 2017 في الوقت الذي تواجه فيه شركة صناعة الطائرات صعوبات في الوفاء بأهداف التسليمات بعد مشكلات في الإمدادات.

وتابع متحدث باسم إيرباص أن الشركة لا تعلق على جداول التسليمات.