انقلاب بحياة صانع سكاكين تركي بسبب مسلسل "قيامة أرطغرل".. أسلحته متاحة للجميع

تم النشر: تم التحديث:
ASSYWF
سوشال ميديا

سيصبح الحرفي التركي عزيز شين رجلاً ثرياً بسبب‏ مسلسل "قيامة أرطغرل" التركي، الذي يروي حكاية تأسيس الدولة العثمانية، والذي يحظى بشعبية كبيرة في تركيا والدول العربية.

فصانع السكاكين عزيز شين، صنع أسلحة كالتي كان يحملها الممثلون في المسلسل، وقدمها لهم هدية عندما قدموا إلى مدينة بورصة لإحياء احتفالات ذكرى الفتح العثماني التي شهدتها المدينة.

وتميز أبطال المسلسل بأسلحتهم المتنوعة التي يحملونها من سيوف وفؤوس، حيث أصبحت هذه الأسلحة بمثابة هوية تميز كل شخصية عن الأخرى.

وفي حديثه لوكالة إخلاص التركية للأنباء، يقول عزيز شين "منذ أن أهديت أبطال مسلسل قيامة أرطغرل الأسلحة التي صنعتها وأنا لا أستطيع ملاحقة كثرة طلب المعجبين عليها".

أوضح أن وزن السيف الذي يصنعه يدوياً يتراوح بين كيلوغرام و3 كيلوغرامات، ويستغرق العمل على القطعة الواحدة 3 أيام.

ويصل سعر السيف الواحد إلى 1200 ليرة، أي ما يقرب من 400 دولار.

ويحظى المسلسل التاريخي بشهرة واسعة في تركيا وعدد من دول العالم، بعدما قامت شركات إنتاج عدة بشراء حقوق بثِّ المسلسل وترجمته للغات مختلفة.

بينما تابع الجمهور العربي حلقات المسلسل عبر اليوتيوب بالملايين، وأعلن التلفزيون القطري في مطلع العام 2017، بثَّه للمسلسل باللغة العربية، بالاتفاق مع الجهة المنتجة له.

ويسلِّط المسلسل الضوءَ على الحقبة التي عاشها أرطغرل، والد السلطان عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية، ويحظى بدعم كبير من قبل الرئيس التركي الذي زار موقع تصويره، ودعا الأتراك لمشاهدته، نظراً لأهمية الحقبة التي يتناولها، على حد تعبيره.