حماس تكشف موعد إعلان وثيقتها الجديدة.. وهذا هو التغير الكبير الذي قد يطرأ على ميثاق الحركة

تم النشر: تم التحديث:
KHALED MASHAL
Anadolu Agency via Getty Images

أعلنت حركة حماس التي تدير قطاع غزة، الأربعاء 26 أبريل/نيسان 2017، أنها ستعلن وثيقتها السياسية المعدلة، في الأول من مايو/أيار، في قطر، حيث يقيم رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل.

ويعقد مشعل مع عدد من كوادر الحركة، الإثنين، في الدوحة "لقاءً خاصّاً للإعلان الرَّسمي عن الوثيقة السياسية للحركة"، بحسب ما جاء في بيان مقتضب نشرته حماس على موقعها الإلكتروني.

ولم تُعط الحركة أيّ تفاصيل عن مضمون الوثيقة التي ستحل محل الميثاق الذي صيغ في العام 1987.

وتعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حركة حماس التي طردت حركة فتح من السلطة في قطاع غزة العام 2007، منظمة "إرهابية". وترفض حماس المفاوضات وترفع شعار المقاومة.

وقد تأتي الوثيقة المعدّلة على ذكر حدود العام 1967، أي حدود إسرائيل قبل احتلالها لقطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية.

ويقول مراقبون يستندون إلى مسودات أولية للوثيقة تسرَّبت في بعض الأحيان داخل قطاع غزة، إنَّ التغيير الكبير الآخر قد يكون عدم التطرق إلى وجود صلة مع جماعة الإخوان المسلمين المصرية المنبثقة منها حركة حماس.

وبعد الانقلاب على الرئيس المصري محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، بدت حركة حماس معزولة وضعيفة، خصوصاً مع تسلّم عبد الفتاح السيسي، العدو اللدود لجماعة الإخوان المسلمين، مقاليد السلطة في مصر. ويرى البعض في هذه الوثيقة السياسية بادرة حسن نية من جانب حماس.

ويأتي الإعلان عن الوثيقة أيضاً إثر إجراء انتخابات داخلية في الحركة. وقد أشارت حماس إلى أنها ستعلن النتائج قريباً، في وقت بقي خالد مشعل في منصبه لولايتين وهو الحد الأقصى المسموح به.