قضاة مصريون يقرِّرون مقاطعة الإشراف على الانتخابات البرلمانية.. دعوا السيسي لعدم التصديق على قانون السلطة القضائية

تم النشر: تم التحديث:
JUDGES OF EGYPT
social media

قرَّر مجلس نادي قضاة مصر الدعوة لجمعية عمومية طارئة، يوم الجمعة، 5 مايو/أيار 2017، لتدارس القرارات الواجب اتخاذها ضد موافقة مجلس النواب على قانون الهيئات القضائية، الذي وصفوه بالمخالف للدستور، مع طرح استقالة مجلس إدارة النادي احتاجاً على انتهاك استقلال القضاء.

وطالب المجلس في البيان الذي أصدره في وقت متاخر، اليوم الأربعاء، 26 أبريل/نيسان 2017، عقب اجتماع طارئ مساء اليوم رئيسَ الجمهورية عبد الفتاح السيسي بعدم التصديق على القانون، وهي الخطوة الأخيرة للبدء في تطبيق القانون، وفقاً للإجراءات المتبعة للتشريعات القانونية بمصر.

وتضمَّن البيان مطالبة رئيس محكمة النقض للدعوة إلى عقد جمعية عمومية غير عادية لمحكمة النقض، الإثنين المقبل، الموافق 2 من شهر مايو/أيار، وذلك تنفيذاً لطلب أكثر من 436 عضواً من أعضاء المحكمة، منوهاً إلى أن عدم الدعوة يعطي الحق لأعضاء الجمعية العمومية بعقد الاجتماع في ذات اليوم المحدد، من أجل إعادة تسمية رئيس المحكمة من جديد.

وأعلن النادي أن الجلسة الطارئة اليوم تَقرَّر بها اتخاذ كافة طرق الطعن المقررة ضد القانون الصادر عن مجلس النواب اليوم.

وفي ذات الاتجاه قرَّر مجلس إدارة نادي قضاة مجلس الدولة في اجتماعه الطارئ، الذي عُقد أيضاً مساء اليوم، عدم الإشراف مستقبلاً على الانتخابات البرلمانية، وأعلن مطالبته لكافة أعضائه بإنهاء الانتدابات الخاصة بالدوائر الحكومية، وخاصة مجلس النواب.

وأشار البيان الصادر عقب انتهاء الاجتماع، إلى أن المجلس بصدد عقد جمعية عمومية طارئة لقضاة مجلس الدولة، معلناً أن كافة الخيارات مفتوحة لمواجهة ما سمَّاه البيان التغوُّل المتعمَّد على استقلال القضاء بمصر، معلناً عن عدد من الإجراءات التصعيدية التي من الممكن اتخاذها، بدءاً بالاعتراض على القانون، أو تدويل القضية، ووصولاً لتعليق العمل داخل المحاكم.