كيف تحمي هاتفك الذكي من السرقة بخطوات عملية؟

تم النشر: تم التحديث:
STEAL PHONE
Closeup of thief taking mobilephone out of back pocket over white background | AndreyPopov via Getty Images

من الوارد أن ينسى بعض الأشخاص هواتفهم، باهظة الثمن، في المقاهي أو يضعونها في حقائبهم اليدوية بشكل يسهل الوصول إليه، أو أن يسرقه أحدهم.

ولحماية هاتفك من اللصوص، يجب عليكم القيام بخطوات استباقية، من شأنها أن تضمن لنا حماية ملفاتنا الشخصية على الهاتف الجوال في حال تمت سرقته.

وفي هذا الصدد، أقرَّ الموظف بمكتب الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية، أندرياس ماير لصحيفة Welt الألمانية، أنه لا بد من اتخاذ التدابير اللازمة لحماية معطياتنا الشخصية، في حال فقدنا هاتفنا بشكل من الأشكال.

وأضاف ماير أنه "يجب الحرص على تفعيل خيار قفل الشاشة بالنسبة لمستخدمي الهواتف الذكية". وبالإضافة لذلك، يمكن تشفير بطاقة الذاكرة، بالنسبة للهواتف التي تعمل طبقاً لنظام أندرويد، وذلك من خلال تفعيل خيار الأمان في إعدادات الهاتف.

علاوة على ذلك، يستطيع أي شخص تعقب هاتفه في حالة تعرضه للسرقة. ففي مثل هذه الحالات، يمكن إغلاق الهاتف عن بعد أو تتبعه عن طريق كل من تطبيق "مدير جهاز أندرويد" أو "فايند ماي آيفون" (Find my IPhone). في المقابل، لا يمكن اللجوء لهذه الخاصية إلا في حال كان سارق هاتفك مرتبطاً بشبكة الإنترنت.

في الوقت ذاته، يعمد بعض اللصوص إلى تعطيل هذه التطبيقات في صورة وجودها على الهاتف. ومن هذا المنطلق، يوصي موقع "mobil sicher.de" بعدم التعويل على هذين التطبيقين في حال تمت سرقة هاتفك.

خلافاً لذلك، ينصح الخبراء في هذا المجال بضرورة تغيير كلمة المرور الخاصة بالبريد الإلكتروني والحسابات الشخصية، فور فقدانك لهاتفك الجوال حتى تتمكن من حماية ملفاتك الشخصية.


يمكن تحديد موقع الهواتف الذكية


في الحقيقة، يمكنك أن تحدد موقع هاتفك عن طريق خيارات الحذف والغلق التي يوفرها نظام التشغيل الخاص بكل من أندرويد و آي أو إس.

وفي هذا الإطار، أفاد ماير للصحيفة الألمانية، أنه من المحبذ عدم المخاطرة وتعقب موقع الهاتف المسروق دون اللجوء لطلب المساعدة من الشرطة.

وأضاف هذا المسؤول أنه "يمكن أن تكون المعلومات المتعلقة بموقع الهاتف الذي تمت سرقته مفيدة جداً بالنسبة للشرطة عند البحث عنه". وبناء على ذلك، أشار ماير إلى أهمية إبلاغ الشرطة عند ضياع أو نسيان جهاز الهاتف في مكان ما.



steal phone

من جانب آخر، تعتبر الهوية الدولية للأجهزة المتنقلة (IMEI) مفيدة جداً بالنسبة للشرطة، علما أن هذه الهوية متوفرة في كل الهواتف الذكية. وبالتالي، من الضروري أن يدون كل شخص يملك مثل هذه الهواتف هذه المعلومة، ويحتفظ بها للاستظهار بها في مثل هذه المواقف.

ويمكن العثور على هذه الحيثيات على أجهزة الآيفون في إعدادات "Info". أما بالنسبة للأجهزة التي تعمل عن طريق نظام التشغيل أندرويد فترد هذه الهوية ضمن خاصية "حول الهاتف".


حماية المعطيات


يمكن حماية المعطيات الشخصية من خلال حفظها بصفة منتظمة. ويمكن أن يتم ذلك بصفة آلية بالنسبة لأجهزة الأيفون، وذلك عن طريق خدمة "آي كلاود" أو بصفة يدوية عن طريق برنامج "آي تونز" "iTunes".

فضلاً عن ذلك، تقوم الهواتف الذكية التي تشتغل عبر نظام الأندرويد بتخزين المعلومات عن طريق خدمة "آي كلاود"، وذلك في حال كان المستخدم يعتمد حساب جوجل. كما يمكن تخزين المعلومات عن طريق برنامج "ماي فون إكسبلورر".

خلال السنوات الأخيرة، أصبح تجار الهواتف الذكية يبيعون هذه الأجهزة مرفقة بتأمين خاص بها. وفي هذا الإطار، صرحت المسؤولة بمكتب حماية المستهلك بمدينة شمال الراين- وستفاليا في ألمانيا، إلكا فايدنباخ، أن "هذا التأمين قد يؤمن للمشتري بعض حقوقه في حال طرأ خطب ما إثر اقتناء الهاتف، لكن المبلغ المالي الذي قد يسترجعه المتضرر يكون عادة ضئيلاً".

والجدير بالذكر أنه وفي أغلب الأحيان، لا يشمل التأمين حالات سرقة الهاتف. وفي هذا السياق، صرحت فايدنباخ أن "عقود التأمين لا تشمل في معظمها حوادث سرقة الهواتف الجوالة".

عموماً، يمكن استرجاع نسبة معينة من ثمن الهاتف في حال تعرض كل المنزل للسطو. وفي هذا الإطار، صرَّحت فايدنباخ أنه "يمكن استرجاع ثمن الهاتف عن طريق نظام التأمين عن المنزل".