المنزل الوحيد للمرأة التي "دوّخت" العالم للبيع.. مارلين مونرو تفتح لك أبوابها بـ7 ملايين دولار بهذه المواصفات

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL MEDIA
social media

يُطرَح للبيع منزل مارلين مونرو بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية، والتي عُثِر عليها ميتةً فيه عام 1962.

وبحسب قوائم وكالة ميركر فاين للاستثمار العقاري، فإنَّ المنزل، الذي يُوصَف بأنَّه "مزرعةٌ موثَّقة من عام 1929"، سيُعرَض للبيع مرةً أخرى بمبلغ 6.9 مليون دولار.

وتغطي الفيلا الواقعة في حي بريتونوود الراقي، مساحة 2624 قدماً مربعاً، وتضم 4 غرف نوم و3 حمَّامات، بالإضافة إلى حوض سباحة، وحديقة من أشجار الحمضيات، وبيت ضيافة، بحسب تقرير لصحيفة ديلي ميل البريطانية


ويمتاز المنزل بوجود أرضيات التراكوتا (أرضيات مصنوعة من الطين المصقول) تُغطّيه بأكمله، وأسقف مُزخرفة، ونوافذ مؤطرة.

وكانت آخر مرة بِيع فيها المنزل في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2012 مقابل 5.1 مليون دولار.

واشترت مارلين مونرو هذا المنزل بمبلغ 75 ألف دولار قبل وفاتها بشهورٍ قليلة، ولم يكن مفروشاً بالكامل.

وكانت قد تحدثت بشأنه في مقابلة لها مع مجلة Life عام 1962. وقالت مارلين في حديثها لريتشارد ميريمان، المحرر بمجلة Life: "أنا متأكدة من أنّي سأتفق مع كل شخصٍ يحب منزلي".

وفي ضوء المقابلة، كتب ميريمان عن المنزل بعد وفاتها: "كان بيتاً صغيراً على الطراز المكسيكي، مُكوناً من 3 غرف نوم. وكان أول بيت تمتلكه بصورةٍ كاملة في حياتها. لقد كانت سعيدة للغاية بالانتقال إليه. وفي رحلةٍ خاصة قامت بها إلى المكسيك، بحثت مارلين عند الباعة الموجودين في جوانب الطرقات، والمحال التجارية، وحتى المصانع، عن أكثر الأشياء الملائمة لتزيّنه بها. لكن لم تصل قطع الأثاث والزينة الكبيرة التي اشترتها، ولم يُكتَب لها أن تراها داخل المنزل".

تُوفيت مارلين مونرو في 5 أغسطس/آب 1962 جرَّاء جرعةٍ زائدة من الحبوب المُنوِّمة. وقد وجدها طبيبها النفسي في سريرها مستلقيةً على وجهها وممسكةً بسماعة هاتفها.

Close
مارلين مونرو تفتح لك أبوابها بـ7 ملايين دولار بهذه المواصفات
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية